ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 نثرٌ من حنينْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: نثرٌ من حنينْ   الأحد مايو 14, 2017 9:28 pm

وأقلّب حَنيناً صفحاتِيْ
أتمعّن فيْ كلّ تفصيلةٍ فيها
أحاوركَ وأجادلكَ واخاصمكَ
وأعود فأتصالَح و إيآك
لأتوقّف فوقَ سطرنا الأخيرْ
أقرأهُ تكراراً مِراراً
فأرتَحِلُ بيْ إليكَ لأجدنيْ مازلتُ عالقة فيْك
,,,
وأعُود ,, أقلّب دوَاوِينَ قلبيْ
أستحضِركَ أُخَر كثِيرة
وأنفِضُ غُبار جفوَتنا
أستَجدِيها أن تعُود شُعلَةً أخرى
وَ أضَع يَديْ فوقَ قلبيْ
أجدهُ يُناديكْ
كيفَ لأجِيج حكايَتنا أن يَبهَت هكذا ؟!
ليُعانقنيْ منكَ بحرَ شوقٍ عميقْ
و لآ يُجيب صدَايَ إلا صمتِي العَتيق
,,,
وأعُود ,, أقلّب زوآيا ذآكرتيْ
أسكُب ماءَ عَينيّ علىْ جدبِ حاضِرنا
أسقيْ غُصُونَ وَصلنا الجآفّة
أواسيْ نفسيْ أن لآ شيءَ يَدُوم
وأضُمّك طيفاً لِجوفِيْ
أستنشقْكَ عطراً أثراً فوقَ وَسآئِديْ
لأختَنِق بوآقِع أنّك لنْ تعُودَ هنا معيْ
,,,
وأعُود ,, أقلّب أكوآمَ حُرُوفيْ
أعبَثْ بلَهفتيْ الّتي أطفأها الزمَن عُنوَة
أحاوِلُ إشعَال مَصابيحَ أمآنيّ من جَديدْ
أنقّبْ أورِدَتيْ عنْ لَحظاتٍ كُنتُ فيها إدمانَكْ
ليَسرِقني منْ محاولاتيْ حُزنِيْ الكلِيم
فأجِدني مُشوّهة بِبقاياكْ المُبعثرة
,,,
وأعُود ,, أقلّب وأثرُكَ سآعاتِيْ
أصافِحُ ساعةً ذُقتُكَ فرحاً سَكباً
وساعَةً كُنتَ ليْ فيها كلّ كلّيْ
وساعَةً وَعدتنيْ فيها أن ندُوم
وساعَةً راقَصتنيْ فيها طرَباً
وساعَةً غِبتَ وَتَركتَنيْ قاحِلةً
فأجِدني سرابَاً مازالَ عالِقاً هناكَ معَك
,,,
وأعُود ,, أقلّب وَحشَة سطُوريْ
أقبّلُ وَجنةَ حُلميْ الذيْ زَرعتهُ فيّ
كَجنينٍ فيْ رحمٍ عقيْم
أمسَح بيَديْ علىْ جَبينِ سَقميْ
أتكِئُ على خدِّ قلبيْ
كَهرمٍ أعيَتهُ ثقالَ الزَمنْ
أمُدّ يديَ لأخراها
أسنِد بهما شتَاتِيَ المنثُور
,,,
وأعُود ,, أقلّب جُيُوبَ أماليْ
أفتّشُ معاطِفَ الّليلِ عنكَ ذاتَ حُضور
أعاتِبْ نوافِذيْ التيْ طالما شهِدَت عناقاتناْ
أشكُوها جوَى غيآبَك
أسَترحمها ذِكريات خلْوَاتنا تُعيد ليْ
ألِحّ على دقائِق لَيليْ
تَبليكَ بِما أبلَيتنيْ وما صابني منكْ
,,,
وأغفُو فوقَ دفاتِريْ
فوقَ عناوينيْ المُبعثَرة
أعانِقَ صُوَرك
وبقايَا حدِيثُك
أقبّل حرُوف إسمُك
وقصِيدٍ جفّ حِبرَه لولاَ حنينِيْ العمِيق
,,
#سمرآ


عدل سابقا من قبل سمرآ في الإثنين مايو 15, 2017 8:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: نثرٌ من حنين   الإثنين مايو 15, 2017 12:25 am

مُووووووووجعةٌ راااااااااااااااااااااااااااااائعةٌ .. وأكثر
مُروجٌ من البنفسَجِ والتوليب
وأغاني العندليب


فقط: بعضُ هِناتِ الكيبورد والتشكيل
سأقتبِسُ نُسخةً وأُنقِّحُها لمزيدٍ من الجمالِ والفائدة
في القراءةِ التاليةِ إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: نثرٌ من حنينْ   الإثنين مايو 15, 2017 12:31 am

نص ماتع جميل رغم كل ما فيه من وجع
بعض الهنات اللغوية شابت النص
تثبيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: نثرٌ من حنينْ   الثلاثاء مايو 16, 2017 1:37 pm

"ثريا نبوي"مُووووووووجعةٌ راااااااااااااااااااااااااااااائعةٌ .. وأكثر
مُروجٌ من البنفسَجِ والتوليب
وأغاني العندليب

فقط: بعضُ هِناتِ الكيبورد والتشكيل
سأقتبِسُ نُسخةً وأُنقِّحُها لمزيدٍ من الجمالِ والفائدة
في القراءةِ التاليةِ إن شاء الله
.........
ممتنة لجمال روحك وبهيّ أثرك هنا
صحيح لاحظت الأخطاء وعدّلتها
وإن غفلت عن البقية سأسعد بملاحظاتك غاليتي
لا تغيبي عن سطري يوماً ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: نثرٌ من حنينْ   الثلاثاء مايو 16, 2017 1:40 pm

"أحمد العربي"نص ماتع جميل رغم كل ما فيه من وجع
بعض الهنات اللغوية شابت النص
تثبيت
,,,
الله ياسيدي حين لمحت إسمك فرح قلبي
شكراً قوافل لأنكم هنا
وشكراً أكبر لتثبيت النص
وبالنسبة للأخطاء عدّلتها بإذن الله ولو غفلت صحّحوني لا بآس
فنحنُ نحيا لنتعلم من كبارنا ولستُ إلا طفلة في الأبجدية أمامكم
خالص ودي ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: نثرٌ من حنينْ   الثلاثاء مايو 16, 2017 5:30 pm

عُدتُ وفاءً بوعدي يا سمراء الشاعرة الجميلة الفاتِنة
ما شاء اللهُ كان وما لَمْ يشأْ لَم يكُن.. يحفظك ربّي يا بُنيّتي
*
نَثْرٌ مِن حنين
وأقلّب حَنيناً صفحاتِيْ
أتمعّن فيْ كلّ تفصيلةٍ فيها
أحاوركَ وأجادلكَ واخاصمكَ
وأعود فأتصالَح و إيآك ..( وإياك )
(لا نترُكُ مسافةً بين الواو وما بعدها.. ولا نكتُبُ الألفَ بالمَدِّ إذا كانت ساكنةً كهذه)
لأتوقّف فوقَ سطرنا الأخيرْ
أقرأهُ تكراراً مِراراً
فأرتَحِلُ بيْ إليكَ لأجدنيْ مازلتُ عالقة فيْك
((الله  الله  الله ))
,,,
وأعُود ,, أقلّب دوَاوِينَ قلبيْ
أستحضِركَ أُخَر كثِيرة
وأنفِضُ غُبار جفوَتنا
أستَجدِيها أن تعُود شُعلَةً أخرى
وَ أضَع يَديْ فوقَ قلبيْ
أجدهُ يُناديكْ
كيفَ لأجِيج حكايَتنا أن يَبهَت هكذا ؟!
ليُعانقنيْ منكَ بحرَ(بحرُ: فاعل مرفوع) شوقٍ عميقْ
و لآ (ولا) يُجيب صدَايَ إلا صمتِي العَتيق
((مُببببببببببببببببببببببببببببببببببهرة))
,,,
وأعُود ,, أقلّب زوآيا ذآكرتيْ(زوايا ذاكرتي)
أسكُب ماءَ عَينيّ علىْ جدبِ حاضِرنا
أسقيْ غُصُونَ وَصلنا الجآفّة (الجافة)
أواسيْ نفسيْ أن لآ (ألّا) شيءَ يَدُوم
وأضُمّك طيفاً لِجوفِيْ
أستنشقْكَ (أستنشِقُكَ)عطراً أثراً فوقَ وَسآئِديْ (وسائدي)
لأختَنِق بوآقِع (بواقع) أنّك لنْ تعُودَ هنا معيْ
((أوجعتِ قلبي كما لا تتخيلين... هو الوجعُ صانِعُ الإبداع))
,,,
وأعُود ,, أقلّب أكوآمَ (أكوامَ) حُرُوفيْ
أعبَثْ (أعبثُ) بلَهفتيْ الّتي أطفأها الزمَن عُنوَة (عَنوةً)
أحاوِلُ إشعَال مَصابيحَ أمآنيّ(أمانيَّ) من جَديدْ
(مصابيحِ/ يُجر الممنوع من الصرفِ بالكسرة عندما يكون: مُضافًا إليهِ:
إشعالَ: مفعول به ومُضاف إلى ما بعده.. مصابيح: مُضاف إليه)
أنقّبْ/بُ أورِدَتيْ عنْ لَحظاتٍ كُنتُ فيها إدمانَكْ
ليَسرِقني منْ محاولاتيْ حُزنِيْ الكلِيم
فأجِدُني مُشوّهة بِبقاياكْ/كَ المُبعثرة
(( يا سلام!!!))
,,,
وأعُود ,, أقلّب وأثرُكَ سآعاتِيْ/ ساعاتي..
(ولا داعي لوضع علامة السكون على أيّ ياءٍ ساكنةٍ نُطقًا)
أصافِحُ ساعةً ذُقتُكَ فرحاً سَكباً
وساعَةً كُنتَ ليْ فيها كلّ كلّيْ
وساعَةً وَعدتنيْ فيها أن ندُوم
وساعَةً راقَصتنيْ فيها طرَباً
وساعَةً غِبتَ وَتَركتَنيْ قاحِلةً
فأجِدني سرابَاً مازالَ عالِقاً هناكَ معَك
((رهيييييييييييييييييييييبٌ بَوحُكِ وحرفُكِ!))
,,,
وأعُود ,, أقلّب وَحشَة سطُوريْ
أقبّلُ وَجنةَ حُلميْ الذيْ زَرعتَهُ فيّ
كَجنينٍ فيْ رحمٍ عقيْم
أمسَح بيَديْ علىْ جَبينِ سَقميْ
أتكِئُ على خدِّ قلبيْ
كَهرمٍ أعيَتهُ ثقالَ ( ثِقالُ: فاعل) الزَمنْ
أمُدّ يديَ لأخراها
أسنِد بهما شتَاتِيَ المنثُور
((شاعرةٌ شاعرة!))
,,,
وأعُود ,, أقلّب جُيُوبَ أماليْ/ آمالي
أفتّشُ معاطِفَ الّليلِ عنكَ ذاتَ حُضور
أعاتِبْ/بُ نوافِذيْ التيْ طالما شهِدَت عناقاتناْ
أشكُوها جوَى غيآبَك/غيابِك
أسَترحمها ذِكريات خلْوَاتنا تُعيد ليْ/ أنْ تُعيدَها لي
ألِحّ على دقائِق لَيليْ
تَبليكَ بِما أبلَيتنيْ وما صابني منكْ
,,,
وأغفُو فوقَ دفاتِريْ
فوقَ عناوينيْ المُبعثَرة
أعانِقَ/قُ صُوَرَك
وبقايَا حدِيثُك/ حديثِك: مُضاف إليه مكسور أو مجرور
أقبّل حرُوف إسمُك /اسمِك
(الاسمُ بدون همزةٍ دائمًا...لا تنسَيْ يا سمراء)
وقصِيدٍ جفّ حِبرَه (حبرُهُ: فاعل) لولَا حنينِيْ العمِيق
***
((بُورِكتِ ولا عدِمتُ روعةَ حرفِك))

على الهامش:
لا أدري لِمَ تكتُبينَ اسمكِ هكذا؟ سمرآ ؟
هي همزةٌ على السطر: سمراء




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: نثرٌ من حنينْ   السبت مايو 20, 2017 1:01 am

"ثريا نبوي"عُدتُ وفاءً بوعدي يا سمراء الشاعرة الجميلة الفاتِنة
ما شاء اللهُ كان وما لَمْ يشأْ لَم يكُن.. يحفظك ربّي يا بُنيّتي

***
((بُورِكتِ ولا عدِمتُ روعةَ حرفِك))

على الهامش:
لا أدري لِمَ تكتُبينَ اسمكِ هكذا؟ سمرآ ؟
هي همزةٌ على السطر: سمراء
............
أسعدني نقدك وجداً والله وشاكرة لكِ جداً
يشرّفني أن أكون تلميذة لكِ
وبإذن الله نتحاشا الأخطاء بالمرات القادمة
أما إسمي فالحقيقي سمر ☺
وسمرآ هوَ ماإعتاد الجمع مناداتي به دلالاً فإعتمدته عنواناً لحرفي
شكراً قوافل يانديّة الأثر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نثرٌ من حنينْ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى البوح والخاطرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: