ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 تراجيديا رحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: تراجيديا رحيل    السبت مايو 20, 2017 12:45 am

فيْ كفّي غزلةُ صوفٍ
أحاول أن أحيك بها
بعضاً من أحلامي المقدّسة
التي ظننتها ستتحقّق لنا سويّة
بعيداً عن كيدِ المواجع
وَ شتائيْ من حولي يمضيْ هوناً
يرتَجف منْ بردِه وصالُ سطريْ
وَ هذا صدرُ نبضيْ تعطّر
بغموضٍ منكَ تساقط ذات عناق
,,,
وغافلتنيْ ومَضيت دوني
ونسيتَ أنني لستُ بمريمْ
ولن يكفيني التّسبيح في طرقات إنتظارِك
ولنْ تبلّ جفافَ رُوحي آثارُ قُبلك
الدافئة بعد على إلتواءات أغطيتي
,,,
وهذي نثراتُ سطري
تحاولْ مراودتي عن حقيقة أنّك
لم تكُن إلا سرابَ روحٍ و راح
كيفَ ذلك ,,
وكُنت بالأمس القريبِ
قدْ استلقيتُ قُرب قلبك
وامتزجت بأنفاسك وعطرك
وهلْ يُفسد الغياب
شوقاً مازالَ يرتجفُ في الوريد
وعلى مِنضدتيْ مازالَ
ثمّة عِطرٌ يتسرّب من قنينتك
يُراودني بكْ لظنّه أنني قد أكتفي
ومنهُ أسلوك وأكفّ عنك
,,
هيهاتَ فكلّ شوارع مدينتي
تبحثُ عنكَ كثرَ ما ناديتُك
كلّ هجيرٍ من نوافِذ شوقيْ


عدل سابقا من قبل سمرآ في الثلاثاء مايو 23, 2017 10:51 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: تراجيديا رحيل    السبت مايو 20, 2017 12:52 am

بصيص حزن يلتمع
والقوافي يشدها الهذيان
أي روح ترتحل
والعباب صامت
لا شيء يشبه أزيز العشق
ونحن الراحلون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: تراجيديا رحيل    السبت مايو 20, 2017 1:04 am

"أحمد العربي"بصيص حزن يلتمع
والقوافي يشدها الهذيان
أي روح ترتحل
والعباب صامت
لا شيء يشبه أزيز العشق
ونحن الراحلون
.........
ياوارف ماأوجع الرحيل وكلّهم باقي فينا ويتمدد
طاب الأثر وسلِمت الروح
محبتي والورد ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: تراجيديا رحيل    الأحد مايو 21, 2017 2:42 am

هيهاتَ فكلّ شوارع مدينتي
تبحثُ عنكَ كثرَ ما ناديتُك
كلّ هجيرٍ من نوافِذ شوقيْ
*
لو كنتُ أدري قبل قراءتِكِ يا سمرآ لتقوَّيتُ بدواءِ الفراق
أبدعتِ كتابةَ الفقدِ والرحيل؛ فأوجعتِ؛ غيرَ أنهم ما عادوا يتلقّونَ الرسائل
فقد لَبِسَتْ صناديقُ بريدِهم الغياب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: تراجيديا رحيل    الأحد مايو 21, 2017 3:05 am

وكما هو اتِّفاقُنا شاعرتي الجميلة
أعودُ وما زالَ القلبُ موجوعًا من قراءتِك
*
تراجيديا رحيل
_______________________________________
فيْ كفّي غزلةُ صوفٍ
أحاول أن أحيك بها
بِضعاً/بعضًا من أحلامي المقدّسة
التي ظننتها ستتحقّق لنا سويّةً
بعيداً عن كيدِ المواجع
وَ شتائيْ من حولي يمضيْ هوناً
يرتَجف منْ بردِه وصالَ/لُ سطريْ
وَ هذا صدرُ نبضيْ تعطّر
بغموضِ/ضٍ منكَ تساقط ذاتَ عِناق
,,,
وغافلتنيْ ومَضيتَ دوني
ونسيتَ أنني لستُ بمريمْ
ولن يكفيني التّسبيح في طرقاتِ إنتظارك/انتظارِك
ولنْ تبلّ جفافَ رُوحي آثارُ قُبلك
الدافئة بعدُ على إلتواءاتِ أغطيتي
,,,
وهذي نثراتُ سطري
تحاولْ/لُ مراودتي عن حقيقة أنّك
لم تكُن إلا سرابَ روحٍ و رآح/ وراح
كيفَ ذلك ,,
وكُنتُ بالأمس القريبِ
قدْ إستلقيتُ/استلقيتُ(بدون همزة) قُرب قلبك
وإمتزجت/وامتزجتُ بأنفاسك وعطرك
وهلْ يُفسد الغياب
شوقاُ/شوقًا مازالَ يرتجفْ/فُ في الوريد
وعلى مِنضدتيْ مازالَ هناك
ثمّة عِطرٍ/رٌ يتسرّب من قارورتك
يُراودني بكْ لظنّه أنني قد أكتفي
ومنهُ أسلوك وأكفُّ عنك
,,
هيهاتْ/تَ فكلّ شوارع مدينتي
تبحثُ عنكَ كثرَ ما ناديتُك
كلَّ هجيرٍ من نوافِذ شوقيْ



وعلى مِنضدتيْ مازالَ هناك
ثمّة عِطرٌ
:
هناك أو ثمةَ... كلاهما بمعنًى واحِدٍ فاختاري أيًّا منهما
فضلًا: صححي الأصول (أصولَ النصوص) وِفقَ المُلاحظات
لعلّ وقتَكِ يتّسِع؛ هو بعضُ حقّ الجمالِ عليكِ
مَودَّتي والورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: رد: تراجيديا رحيل    الثلاثاء مايو 23, 2017 10:50 pm

"ثريا نبوي"
وكما هو اتِّفاقُنا شاعرتي الجميلة
أعودُ وما زالَ القلبُ موجوعًا من قراءتِك

فضلًا: صححي الأصول (أصولَ النصوص) وِفقَ المُلاحظات
لعلّ وقتَكِ يتّسِع؛ هو بعضُ حقّ الجمالِ عليكِ
مَودَّتي والورد
...............

أسعدني جداّ هطولك على جدبِ سطري
وماكان الحرف ليكون بهذا النزف إلا من عمق الجرح في الروح منهُ سامحيني
أما الأخطاء التي صحّحتها لي أشكرك جداً على هذي اللفتة الحانية منكِ دوما
وسوف أصحّحها من النصّ الاصل بإذن الله
محبتي وقوافل ورد ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تراجيديا رحيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى البوح والخاطرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: