ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 قصة مثل :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: قصة مثل :    الأربعاء مايو 31, 2017 8:54 pm

قصة مثل
"بين حانة ومانة ضاعت لحانا"
تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة ، وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها.
فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته وتنـزع منها كل شعرة بيضاء وتقول: يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابًا ، فيذهب الرجل إلى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنـزع منها الشعر الأسود وهي تقول له : يُكدِّرني أن أرى شعرًا أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر.
ودام حال الرجل على هذا المنوال إلى أن نظر في المرآة يومًا فرأى بها نقصًا عظيمًا ، فمسك لحيته بعنف وقال : "بين حانة ومانة ضاعت لحانا" ومن وقتها صارت مثلاُ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الخميس يونيو 01, 2017 8:44 pm

رَجَعَ بِخُفَّيْ حُنَيْنٍ
أصلُه أن حُنَيناً كان إسكافيا من أهل الحِيرة، فأراد أعرابي أن يشتري منه خُفَّين، وساومه فاختلفا حتى غضب حنين.. فأراد أن يغيظ الأعرابي.. فلما ارتَحَلَ الأعرابي أخذ حنينٌ أحدَ خفيه وطَرَحه في الطريق ثم ألقى الآخر في موضع آخر فلما مرَّ الأعرابي بأحدهما قال : "ما أشبه هذا الْخفَّ بخف حنين! ولو كان معه الآخر لأخذته"، ومضى. فلما انتهى إلى الآخر نَدِمَ على تركه الأولَ. وقد كَمنَ له حنينٌ يراقبه. فلما رجع الأعرابي ليأخذ الأول، سرق حنينٌ راحلته وما عليها وذهب بها!
وأقبل الأعرابي وليس معه إلا الخُفَّينِ فقال له قومه : ما الذي جئت به من سفرك ؟ فقال : "جئتكم بِخُفَّيْ حُنَين".
فذهبت مثلاً ، يضرب عند اليأس من الحاجة والرجوع بالخيبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الجمعة يونيو 02, 2017 9:43 pm

جميلةٌ القصص ..وقد اشتهر المثلُ الناشئُ عن كلِّ منهما حتى طغى على الأصل

وتعقيبًا على قصةِ المثلِ الأول( بين حانا ومانا ضاعت لِحانا) حضرَني بيتُ شعرٍ لشاعرٍ شاميٍّ يقول:
ألا ليتَ اللحى كانتْ حَشيشًا**فنُطعِمَها خُيولَ المُسلمينا
(ومعاذَ اللهِ أن نسخرَ مِنْ سُنَّةٍ نبويةٍ - فيما ذهب البعضُ- ولكنّ طرافةَ البيتِ طاغية)

وعلى هامشِ النحوِ في (رَجعَ بخُفَّيْ حُنَين):
وأقبل الأعرابي وليس معه إلا الخُفَّانِ..
يُخيَّلُ إليَّ أنه إلا الخُفَّيْنِ ... مُستثنى بــ إلا
بينما اسمُ كان: تقديريٌّ كأن نقولَ من السياق:
وأقبل الأعرابي وليس معه (شيءٌ) إلا الخُفَّينِ
أيْ: باستثناءِ الخُفّين/ أو: أستثني الخُفّين
*
لَمْ أشأ تعديلَها إلا بعد الحوار/ للفائدة
وغالبًا هو ما قُلتُ وبانتظارِكم
مودَّتي وسوسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    السبت يونيو 03, 2017 1:12 am

استاذتنا الثريا
كما يقال في الحركة بركة
فتجولك في كل الاقسام يضفي البركة والمعرفة والحوار
اظن هنا إلا اداة حصر لا عمل لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    السبت يونيو 03, 2017 1:42 am

رُبمــــــــــــــــــــا...
وقد يُسعِفُنا أحدُ القُرَّاء؛ أو مبحثٌ نحويٌّ في أحوالِ (إلا)
لكنني حتى اللحظةِ؛ لا أستسيغُها إلا منصوبة (إلا الخُفّينِ) أو مجرورةً: (سوى الخُفَّين)
فلننتظِرِ الخيرَ الآتي بأمرِ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الجمعة يونيو 09, 2017 8:06 am

ثريا نبوي كتب:
رُبمــــــــــــــــــــا...
وقد يُسعِفُنا أحدُ القُرَّاء؛ أو مبحثٌ نحويٌّ في أحوالِ (إلا)
لكنني حتى اللحظةِ؛ لا أستسيغُها إلا منصوبة (إلا الخُفّينِ) أو مجرورةً: (سوى الخُفَّين)
فلننتظِرِ الخيرَ الآتي بأمرِ الله

سُبحان الله.. بحثتُ واقتبستُ لأرُدّ على نفسي:
قرأتُ في أحوالِ الاستثناءِ؛ فوجدتُ (إلا) كما في هذه الحالة تتنازلُ عن عملِها المعروف وهو (الاستثناء)
لِتأتيَ بمعنى (غير)... وبالتالي فإن التعبير يكون: ليس معه إلا (الخفين).. أيْ: غيرُ الخُفَّيْن
فتكون: غيرُ: اسم (ليس) مرفوع... والخُفين: مُضاف إليه مجرور بالياء لأنه (مُثنى)
و(معهُ) خبر (ليس) في محل رفع طبعًا/ حيثُ ترتيبُ الكلام: ليس غيرُ الخُفينِ معهُ
وهكذا صدقَ إحساسي بخطأ الرفع (الخُفَّان)
تصفيق حادّ لو سمحتم
cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الجمعة يونيو 09, 2017 8:43 am

lol! lol! lol!
بارك الله فيك استاذتنا الثريا
تستحقين التصفيق
شكرا جزيلا لجهودك وبحثك المستمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الإثنين يوليو 03, 2017 12:23 pm

قَطَعَتْ جَهِيْزَةُ قَوْلَ كُلِّ خَطِيْبٍ

أصله أن قوما اجتمعوا يتشاورون في صُلح بين حيين، قتل أحدُهُما من الآخَر قتيلا، ويحاولون إقناعهم بقبول الدِّية. وبينما هم في ذلك جاءت أمة اسمها "جهيزة" فَقَالت : إن القاتل قد ظَفِرَ به بعضُ أولياء المقتول وقتلوه!
فَقَالوا عند ذلك: "قَطَعَتْ جهِيزةُ قول كل خطيب".
أي: قد استُغنى عن الخُطَب.
ويضرب هذا المثل لمن يقطع على الناس ما هم فيه بَحَمَاقة يأتي بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الإثنين يوليو 03, 2017 12:24 pm

(اخلف من عرقوب )

هو من العماليق اتاه اخ له يساله فقال له عرقوب: اذا اطلعت هذه النخله فلك طلعها فلما اطلعت اتاه للعده فقال: دعها حتى تصير بلحا فلما ابلحت قال دعها حتى تصير زهوا فلما زهت قال: دعها حتى تصير رطبا فلما ارطبت قال:دعها حتى تصير تمرا فلما اتمرت عمد اليها عرقوب من الليل فقطعها ولم يعط اخاه شيئا فصار مثلا في الخلف ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: قصة مثل :    الخميس يوليو 20, 2017 1:55 pm

الدراهم مراهم
يحكى أن رجلاً تافهاً كان لا يقيم أهمية لكرامته، فأباح لنفسه ممارسة أعمال مشينة من أجل الحصول على المال، فجاءه أحد أفراد عائلته من باب الحرص على سمعة العائلة لأنه أحد أفرادها، وطلب منه أن يمتنع عن ممارسة تلك الأعمال المشينة التي لا تليق بشخصه وعائلته،
فطلب منه الجلوس وأحضر ورقة وكتب عليها كلمات غير لائقة ومن ثم أحضر ورقة نقدية معينة وجعلها فوق تلك الكلمات بحيث أخفت تلك الورقة النقدية الكلمات المشينة، وسأله: هل ترى ما كتب؟ (وهي عبارات مشينة ينعتونه بها). فأجابه: كلا. فقال له: الدراهم مراهم، فالمراهم تشفي الجروح ولا تبقي لها أثراً، كذلك الدراهم تخفي العيوب والصفات غير الحسنة وذهب قوله مثلاً يضرب لأثر المال في قيمة الإنسان. وقد ورد في العربية أمثال تتضمن المعنى نفسه كقولهم: (الدراهم كالمراهم تجبر العظم الكسير)، وقولهم: (الدراهم لجروح الدهر مراهم). وقد اتسع استخدام المثل فصار يضرب به للرجل الذي تحسنت أحواله وأوضاعه المعيشية ونسى ما عاناه من ظروف صعبة وما قاساه من وطأة العوز والحرمان وقد ضمن بعض الشعراء المثل هذا بأبيات من الشعر:
وقائلة ما العلم والحكم والحجا
وما الدين والدنيا فقلت الدراهم
تداوي جراح العيب حتى تزيلها
فما هي في التحقيق إلا مراهم
وقال آخر:
الدراهم كالمراهم تجبر العظم الكسير
ولو تبات بجلد واوي يصبح الواوي أمير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
 
قصة مثل :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: الملتقى الأدبي العام - المنقول-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: