ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الشاعر بدر شاكر السياب

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:35 am

مدينة السندباد



جوعان في القبر بلا غذاء

عريان في الثلج بلا رداء

صرخت في الشتاء

أقضّ يا مطر

مضاجع العظام و الثلوج و الهباء

مضاجع الحجر

و أنبت البذور و لتفتح الزّهر

و أحرق البيادر العقيم بالبروق

و فجّر العروق

و أثقل الشجر

و جئت يا مطر

تفجّرت تنثك السماء و الغيوم

و شقّق الصخر

و فاض من هباتك الفرات و اعتكر

و هبّت القبور هزّ موتها و قام

و صاحت العظام

تبارك الإله واهب الدّم المطر

فآه يا مطر

نودّ لو ننام من جديد

نودّ لو نموت من جديد

فنومنا براعم انتباه

و موتنا يخبّئ الحياة

نود لو أعادنا الإله

إلى ضمير غيبة الملبّد العميق

نود لو سعى بنا الطريق

إلى الوراء حيث بدؤه البعيد

من أيقظ العازر من رقاده الطويل

ليعرف الصباح و الأصيل

و الصيف و الشتاء

لكي يجوع أو يحسّ جمرة الصدى

و يحذر الردى

و يحسب الدقائق الثّقال و السّراع

و يمدح الرعاع

و يسفك الدماء

من الذي أعادنا أعاد ما نخاف

من الإله في ربوعنا

تعيش ناره على شموعنا

يعيش حقده على دموعنا

-2-

أهذا أدونيس هذا الحواء

و هذا الشحوب و هذا الجفاف

أهذا أودنيس أين الضياء

و أين القطاف

مناجل لا تحصد

أزاهر لا تعقد

مزارع سوداء من غير ماء

أهذا انتظار السنين الطويلة

أهذا صراخ الرجولة

أهذا أنين النساء

أودنيس يا لاندحار البطولة

لقد حطم الموت فيك الرجاء

و أقبلت بالنظرة الزائغة

و بالقبضة الفارغة

بقبضة تهدّد

و منجل لا يحصد

سوى العظام و الدم

اليوم و الغد

متى سيولد

متى سنولد

-3-

الموت في الشوارع

و العقم في المزارع

و كل ما نحبّه يموت

الماء قيّدوه في البيوت

و ألهث الجداول الجفاف

هم التتار أقبلوا ففي المدى رعاف

و شمسنا دم و زادنا دم على الصّحاف

محمد اليتيم أحرقوه فالمساء

يضيء من حريقه و فارت الدماء

من قدميه من يديه من عيونه

و أحرق الإله في جفونه

محمّد النبيّ في حراء قيّدوه

فسمّر النهار حيث سمّروه

غدا سيصلب المسيح في العراق

ستأكل الكلاب من دم البراق

-4-

يا أيها الربيع

يا أيها الربيع ما الذي دهاك

جئت بلا مطر

جئت بلا زهر

جئت بلا ثمر

و كان منتهاك مثل مبتداك

يلفه النجيع

و أقبل الصيف علينا أسود الغيوم

نهاره هموم

و ليله نسهر فيه نحسب النجوم

حتى إذا السنابل

نضجن للحصاد

و غنت المناجل

و غطت البيادر الوهاد

خيّل للجياع أنّ ربّة الزّهر

عشتار قد أعادت الأسير للبشر

و كللت جبينه الغضير بالثمر

خيّل للجياع أنّ كاهل المسيح

أزاح عن مدفنه الحجر

فسار يبعث الحياة في الضّريح

و يبرئ الأبرص أو يجدّد البصر

من الذي أطلق من عقالها الذئاب

من الذي سقى من السّراب

و خبأ الوباء في المطر

الموت في البيوت يولد

يولد قابيل لكي ينتزع الحياة

من رحم الأرض و من منابع المياه

فيظلم الغد

و تجهض النساء في المجازر

و يرقص اللهيب في البيادر

و يهلك المسيح قبل العازر

دعوه يرقد

دعوه فالمسيح ما دعاه

ما تبتغون لحمه المقدّد

يباع في مدينة الخطاة

مدينة الحبال و الدماء و الخمور

مدينة الرصاص و الصخور

أمس أزيح من مداها فارس النّحاس

أمس أزيح فارس الحجر

فران في سمائها النعاس

و رنق الضجر

و جال في الدروب فارس من البشر

يقتل النساء

و يصبغ المهود بالدماء

و يلعن القضاء و القدر

-5-

كأن بابل القديمة المسوّرة

تعود من جديد

قبابها الطوال من حديد

يدق فيها جرس كأنّ مقبرة

تئن فيه و السماء ساح مجزرة

جنانها المعلقات زرعها الرؤوس

تجرها قواطع الفؤوس

و تنقر الغربان من عيونها

و تغرب الشموس

وراء شعرها الخصيب في غصونها

أهذه مدينتي ؟ أهذه الطلول

خطّ عليها عاشت الحياة

من دم قتلاها فلا إله

فيها و لا ماء و لا حقول

أهذه مدينتي ؟ خناجر التتر

تغمد فوق بابها و تلهث الفلاة

حول دروبها و لا تزورها القمر

أهذه مدينتي أهذه الحفر

و هذه العظام

يطلّ من بيوتها الظلام

و تصبغ الدماء بالقتام

لكي تضيع لا يراها قاطع الأثر

أهذه مدينتي جريحة القباب

فيها يهوذا أحمر الثياب

يسلّط الكلاب

على مهود إخوتي الصغار و البيوت

تأكل من لحومهم و في القرى تموت

عشتار عطشى ليس في جبينها زهر

و في يديها سلة ثمارها حجر

ترجم كل زوجة به و للنخيل

في شطّها عويل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:36 am

أسمعه يبكي



أسمعه يبكي يناديني

في ليلي المستوحد القارس

يدعو أبي كيف تخلّيني

وحدي بلا حارس

غيلان لم أهجرك عن قصد

الداء يا غيلان أقصاني

إني لأبكي مثلما أنت تبكي في الدجى وحدي

ويستثير الليل أحزاني

فكلما مرّ نهار و جاء

ليل من البرد

ألفيتني أحسب ما ظلّ في جيبي من النقد

أيشتري هذا القليل الشفاء ؟

سأطرق الباب على الموت في دهليز مستشفى

في البرد و الظلماء و الصمت

سأطرق الباب على الموت

في برهة طال انتظاري بها في معبر من دماء

و أرسل الطرفا

فلا أرى إلا الدجى و الخواء

يا ويلتي إن يفتح الباب

فأبصر الأموات من فرجته

يدعونني مالك ترتاب

بالموت ؟في هجعته

ما يعدل الدنيا و ما فيها

دفء نعاس خدر و ارتخاء

أوشك أن أعبر في برزخ من جامدات الدماء

تمتدّ نحوي كفّها كف أمي بين أهليها

لا مال في الموت و لا فيه داء

ثم تسدّ الباب كفّ الطبيب

تجرح في جسمي

و هاتفا باسمي

أسمع صوتا ناعسا قد أجيب

فيهزم الموت على صوتي

وربما استسلمت للموت .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:36 am

قصيدة إلى العراق الثائر


عملاء قاسم يطلقون النار آه على الربيع

سيذوب ما جمعوه من مال حرام كالجليد

ليعود ماء منه تطفح كل ساقية يعيد

ألق الحياة إلى الغصون اليابسات فتستعيد

ما لص منها في الشتاء القاسمي فلا يضيع

يا للعراق

يا للعراق أكاد ألمح عبر زاخرة البحار

في كل منعطف و درب أو طريق أو زقاق

عبر الموانئ و الدروب

فيه الوجوه الضاحكات تقول قد هرب التتار

و الله عاد إلى الجوامع بعد أن طلع النهار

طلع النهار فلا غروب

يا حفصة ابتسمي فثغرك زهرة بين السهوب

أخذت من العملاء ثأرك كف شعبي حين ثار

فهوى إلى سقر عدو الشعب فانطلقت قلوب

كانت تخاف فلا تحن إلى أخ عبر الحدود

كانت على مهل تذوب

كانت إذا مال الغروب

رفعت إلى الله الدعاء ألا أغثنا من ثمود

من ذلك المجنون يعشق كل أحمر فالدماء

تجري و ألسنة اللهيب تمد يعجبه الدمار

أحرقه بالنيران تهبط كالجحيم من السماء

و اصرعه صرعا بالرّصاص فإنّه شبح الوباء

**

هرع الطبيب إليّ آه لعلّه عرف الدواء

للداء في جسدي فجاء

هرع الطبيب إليّ و هو يقول ماذا في العراق

الجيش ثار و مات قاسم أيّ بشرى بالشّفاء

و لكدت من فرحي أقوم أسير أعدو دون داء

مرحى له أي انطلاق

مرحى لجيش الأمة العربية انتزع الوثاق

يا أخوتي بالله بالدم بالعروبة بالرجاء

هبّوا فقد صرع الطغاة و بدّد الليل الضياء

فلتحرسوها ثورة عربيّة صعق الرّفاق

منها وخر الظالمون

لأن تموز استفاق

من بعد ما سرق العميل سناه فانبعث العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:36 am

رحل النهار



رحل النهار

ها إنه انطفأت ذبالته على أفق توهّج دون نار

و جلست تنتظرين عودة سندباد من السّفار

و البحر يصرخ من ورائك بالعواصف و الرعود

هو لن يعود

أو ما علمت بأنه أسرته آلهة البحار

في قلعة سوداء في جزر من الدم و المحار

هو لن يعود

رحل النهار

فلترحلي هو لن يعود

الأفق غابات من السحب الثقيلة و الرعود

الموت من أثمارهنّ و بعض أرمدة النهار

الموت من أمطارهنّ وبعض أرمدة النهار

الخوف من ألوانهنّ وبعض أرمدة النهار

رحل النهار

رحل النهار

و كأنّ معصمك اليسار

و كأنّ ساعدك اليسار وراء ساعته فنار

في شاطئ للموت يحلم بالسفين على انتظار

رحل النهار

هيهات أن يقف الزمان تمر حتى باللحود

خطى الزمان و بالحجار

رحل النهار و لن يعود

الأفق غابات من السحب الثقيلة و الرعود

الموت من أثمارهنّ و بعض أرمدة النهار

الموت من أمطارهنّ و بعض أرمدة النهار

الخوف من ألوانهنّ و بعض أرمدة النهال

رحل النهار

رحل النهار

خصلات شعرك لم يصنها سندباد من الدمار

شربت أجاج الماء حتى شاب أشقرها و غار

و رسائل الحب الكثار

مبتلة بالماء منطمس بها ألق الوعود

و جلست تنتظرين هائمة الخواطر في دوار

سيعود لا غرق السفين من المحيط إلى القرار

سيعود لا حجزته صارخة العواصف في إسار

يا سندباد أما تعود ؟

كاد الشباب يزول تنطفئ الزنابق في الخدود

فمتى تعود

أواه مدّ يديك بين القلب عالمه الجديد

بهما و يحطم عالم الدم و الأظافر و السعار

بيني و لو لهنيهة دنياه

أه متى تعود

أترى ستعرف ما سيعرف ما سيعرف كلما انطفأ النار

صمت الأصابع من بروق الغيب في ظلم الوجود ؟

دعني لآخذ قبضتيك كماء ثلج في انهمار

من حيثما وجّهت طرفي ماء ثلج في انهمار

في راحتيّ يسيل في قلبي يصبّ إلى القرار

يا طالما بهما حلمت كزهرتين على غدير

تتفتحان على متاهة عزلتي

رحل النهار

و البحر متسع و خاو لا غناء سوى الهدير

وما يبين سوى شراع رنحته العاصفات و ما يطير

إلا فؤادك فوق سطح الماء يخفق في انتظار

رحل النهار

فلترحلي رحل النهار .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:37 am

ستار


-1-

عيناك و النور الضئيل من الشموع الخابيات

و الكأس و الليل المطل من النوافذ بالنجوم

يبحثن في عيني عن قلب و عن حب قديم

عن حاضر خاو و ماض في ضباب الذكريات

ينأى و يصغر ثم يفنى إنه الصمت العميق

و الباب توصده وراءك في الظلام يدا صديق !

**

-2-

كالشاطئ المهجور قلبي لا وميض و لا شراع

في ليلة ظلماء بل فضاءها المطر الثقيل -

لا صرخة اللقيا تطيف به و لا صمت الرحيل

يمناك و النور الضئيل أكان ذاك هو الوداع ؟!

باب و ظل يدين تفترقان- ثم هوى الستار

ووقفت أنظر في الظلام و سرت أنت إلى النهار

**

-3-

في ناظريك الحالمين رأيت أشباح الدموع

أنأى من النجم البعيد تمر في ضوء الشموع

و اليأس مد على شفاهك و هي تهمس في اكتئاب

ظلاً- كما تلقي جبال نائيات من جليد

أطيافهن على غدير تحت أستار الضباب

لا تسألي ماذا تريد ؟ فلست أملك ما أريد!

**

-4-

باب و ظل يدين تفترقان- ليتك تعلمين

أن الشموع سينطفين, و أن أمطار الشتاء

بيني و بينك سوف تهوي كالستار فتصرخين

الريح تعول عند بابي لست أسمع من نداء

إلا بقايا من حديث رددته الذكريات

و سنان هوّم كالسحابة في خيالي ثم مات !

**

-5-

أنا سوف أمضي سوف أنأى سوف يصبح كالجماد

قلب قضيت الليل باحثة على الضوء الضئيل

على ظله في مقلتي فما رأيت سوى رماد!!

أنا سوف أمضي ربما أنسى إذا سال الأصيل

بالصمت أنك في انتظاري ترقبين و ترقبين

أو ربما طافت بي الذكرى فلم تذك الحنين

**

-6-

الزورق النائي و أنات المجاديف الطوال

تدنو على مهل و تدنو في انخفاض و ارتفاع

حتى إذا امتدت يداك إلي في شبه ابتهال

و همست ها هو ذا يعود! رجعت فارغة الذّراع

وأفقت في الظلماء حيرى لا ترين سوى النجوم

ترنو إليك من النوافذ في وجوم .. في وجوم !

**

-7-

قد لا أؤوب إليك إلا في الخيال وقد أؤوب

لا أملس في قلبي و لا في مقلتي هوى قديم:

كفان ترتجفان حول الموقد الخابي .. و كوب

تتراقص الأشباح فيه .. و تنظرين إلى النجوم

حذر البكاء .. و كيف أنت تهز قلبك في ارتخاء

عاد الشتاء ..

فتهمسين : و سوف يرجع في الشتاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:37 am

ها ها هو


تنامين أنت الآن و الليل مقمر

غانيه أنسام وراعيه مزهر

و في عالم الأحلام من كل دوحة

تلقاك معبر

و باب غفا بين الشجيرات أخضر

لقد أثمر الصمت ( الذي كان يثمر

مع الصبح بالبوقات أو نوح بائع

بتين من الذكرى و كرم يقطر

على كل شارع

فيحسو و يسكر

برفق فلا يهذي و لا يتنمر

رأيت الذي لو صدق الحلم نفسه

لمد لك الفما

و طوق خصرا منك و احتاز معصما

لقد كنت شمسه

و شاء احتراقا فيك فالقلب يصهر

فيبدو على خديك و الثغر أحمر

و في لهف يحسو و يحسو فيسكر

لقد سئم الشعر الذي كان يكتب

كما مل أعماق السماء المذنب

فأدمى و أدمعا

حروب و طوفان بيوت تدمر

و ما كان فيها من حياة تصدعا

لقد سئم الشعر الذي ليس يذكر

فأغلق للأوزان بابا وراءه

و لاح له باب من الآس أخضر

أراد دخولامنه في عالم الكرى

ليصطاد حلما عينيك يخطر

و هيهات يقدر

من النفس من ظلمائها راح ينبع

و ينثال نهر سال فانحل مئزر

من النور عن وضاء تخبو و تظهر

وفي الضفة الأخرى تحسين صوته

فما كان يسمع

كما يشعر الأعمى إذ النور يظهر

يناديك

ها هو هوه

ماء و يقطر

من السعفة النشوى

بما شربت من غيمة نثها نجوى

و أصداء أقدام إلى الله تعبر

و ناديت ها هو هوه لم ينشر الصدى

جناحيه أو يبك الهواء المثرثر

و نادى ورددا

ها هو هوه

و فتحت جفنا و هو ما زال ينظر

ينادي و يجأر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:38 am

أحبيني


و ما من عادتي نكران ماضي الذي كانا

و لكن كل ممن أحببت قلبك ما أحبوني

و لا عطفوا علي عشقت سبعا كن أحيانا

ترف شعورهن علي تحملني إلى الصين

سفائن من عطور نهودهن أغوص في بحر من الأوهام و الوجد

فالتقط المحار أظن فيه الدر ثم تظلني وحدي

جدائل نخلة فرعاء

فابحث بين أكوام المحار لعل لؤلؤة ستبزغ منه كالنجمه

و إذ تدمى يداي و تترع الأظفار عنها لا يتر هناك غير الماء

و غير الطين من صدف المحار فتقطر البسمة

على ثغري دموعا من قرار القلب تنبثق

لأن جميع من أحببت قلبك ما أحبوني

و أجلسهن في شرف الخيال و تكشف الحرق

ظلالا عن ملامحهن آه فتلك باعتني بمأفون

لأجل المال ثم صحا فطلقها و خلاها

و تلك لأنها في العمر أكبر أم لأن الحسن أغراها

بأني غير كفء خلفتني كما شرب الندى ورق

و فتح برعم مثلتها و شممت رياها

و أمس رأيتها في موقف للباص تنظر

فباعدت الخطى و نأيت عنها لا أريد القرب منها

هذه الشمطاء

لها الويلات ثم عرفتها أحسبت أن الحسن ينتصر

على زمن تحطم سور بابل منه و العنقاء

رماد منه لا يذكيه بعث فهو يستعر

و تلك كأن في غمازتيها يفتح السحر

عيون الفل و اللبلاب عافتني إلى قصر و سيارة

إلى زوج تغير منه حال فهو في الحارة

فقير يقرأ الصحف القديمة عند باب الدار في استحياء

يحدثها عن الأمس الذي و لى فيأكل قلبها الضجر

و تلك و زوجها عبدا مظاهر ليلها سهر

و خمر أو قمار ثم يوصد صبحها الإفاء

عن النهر المكرر للشراع يرف تحت الشمس و الأنداء

و تلك و تلك شاعرتي التي كانت لي الدنيا و ما فيها

شربت الشعر من أحداقها و نعست في أفياء

تنشرها قصائدها علي فكل ماضيها

و كل شبابها كان انتظار لي على شط يهوم فوقه القمر

و تنعس في حماه الطير رش نعاسها المطر

فنبهها فطارت تملأ الآفاق بالأصداء ناعسة

تؤج النور مرتعشا قوادمها و تخفق في خوافيها

ظلال الليل أين أصيلنا الصيفي في جيكور

و سار بنا يوسوس زورق في مائة البلور

و أقرأ و هي تصغي و الربى و النخل و الأعناب تحلم في دواليها

تفرقت الدروب بنا نسير لغير ما رجعة

و غيبها ظلام السجن تؤنس ليلها شمعة

فتذكرني و تبكي غير أني لست أبكيها

كفرت بأمة الصحراء

ووحي الأنبياء على ثراها في مغاور مكة أو عند واديها

و آخرهن

آه زوجتي قدري أكان الداء

ليقعدني كأني ميت سكران لولاها

و هأنا كل من أحببت قبلك ما أحبوني

و أنت لعله الإشفاق

لست لأعذر الله

إذا ما كان عطف منه لا الحب الذي خلاه يسقيني

كؤوسا من نعيم

آه هاتي الحب رويني

به نامي على صدري أنيميني

على نهديك أواها

من الحرق التي رضعت فؤادي ثمة افترست شراييني

أحبيني

لأني كل من أحببت قبلك لم يحبوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:38 am

أساطير


أساطير من حشرجات الزمان

نسيج اليد البالية

رواها ظلام من الهاوية

وغنى بها ميتان

أساطير كالبيد ماج سراب

عليها وشقت بقايا شهاب

وأبصرت فيها بريق النضار

يلاقي سدى من ظلال الرغيف

وأبصرتني والستار الكثيف

يواريك عني فضاع انتظار

وخابت منى وانتهى عاشقان

**

أساطير مثل المدى القاسيات

تلاوينها من دم البائسين

فكم أومضت في عيون الطغاة

بما حملت من غبار السنين

يقولون : وحي السماء

فلو يسمع الأنبياء

لما قهقهت ظلمة الهاوية

بأسطورة بالية

تجر القرون

بمركبة من لظى في جنون

لظى كالجنون !

**

وهذا الغرام اللجوج

أيريد من لمسة باردة

على إصبع من خيال الثلوج

وأسطورة بائدة

وعرافة أطلقت في الرمال

بقايا سؤال

وعينين تستطلعان الغيوب

وتستشرقان الدروب

فكان ابتهال وكانت صلاة

تغفر وجه الآلة

وتحنو عليه انطباق الشفاة

**

تعالي فما زال نجم المساء

يذيب السنا في النهار الغريق

ويغشى سكون الطريق

بلونين من ومضة واطفاء

وهمس الهول الثقيل

بدفء الشذى واكتئاب الغروب

يذكرني بالرحيل

شراع خلال التحايا يذوب

وكف تلوح يا للعذاب

**

تعالي فما زال لون السحاب

حزينا .. يذكرني بالرحيل

رحيل

تعالي تعالي نذيب الزمان

وساعة في عناق طويل

ونصبح بالأرجوان شراعا وراء المدى

وننسى الغدا

على صدرك الدافئ العاطر

كتهويمة الشاعر

تعالي فملء الفضاء

صدى هامس باللقاء

يوسوس دون انتهاء

**

على مقلتيك انتظار بعيد

وشيء يؤيد

ظلال

يغمغم في جانبيها سؤال

وشوق حزين

يريد اعتصار السراب

وتمزيق أسطورة الأولين

فيا للعذاب

جناحان خلف الحجاب

شراع ..

وغمغمة بالوداع !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:38 am

الليلة الأخيرة


و في الصباح يا مدينة الضباب

و الشمس أمنيّة مصدور تدير رأسها الثقيل

من خلل السحاب

سيحمل المسافر العليل

ما ترك الداء له من جسمه المذاب

و يهجر الدخان و الحديد

و يهجر الأسفلت و الحجر

لعله يلمح في درام من نهر

يلمح وجه الله فيها وجهه الجديد

في عالم النقود و الخمور و السّهر

**

ربّ صباح بعد شهر بعد ما الطبيب

يراه من يعلم ماذا خبّأ القدر

بألف ألف رائع عجيب

بالحلي و الحجر

باللّعب الخبيئة

يفجأ غيلان بها يا طول ما انتظر

يا طول ما بكى و نام تملأ الدموع

برنّة الأجراس أو بصيحة الذئاب

عوالم الحلم له و تنشر القلوع

يجوب فيها سندباد عالم الخطر

هناك فارس النحاس يرقب العباب

و يشرع السهم ليرمي كل من عبر

**

إن يكتب الله لي العود إلى العراق

فسوف ألثم الثرى أعانق الشجر

أصيح بالبشر

يا أرج الجنّة يا إخوة يا رفاق

ألحسن البصري جاب أرض واق واق

ولندن الحديد و الصّخر

فما رأى أحسن عيشا منه في العراق

ما أطول الليل و أقسى مدية السّهر

صديئة تحزّ عينيّ إلى السّحر

**

و زوجتي لا تطفئ السراج قد يعود

في ظلمة الليل من السّفر

و تشعل النيران في موقدنا برود

هو المساء و هو يهوى الدفء و السّمر

**

و تنطفي مدفأتي فأضرم اللهيب

و أذكر العراق ليت القمر الحبيب

من أفق العراق يرتمي عليّ آه يا قمر

أما لثمت وجه غيلان ؟ أنا الغريب

يكفيه لو لثمت غيلان ؟ أن انتثر

منك ضياء عبر شبّاك الأب الكئيب

ومسّ منه الثّغر و الشّعر

أحسّ منه أنّ غيلان ( شذى و طيب

من كفّه الليّنة انتشر )

عابث شعري صاح آه جاء

أبي و عاد من مدينة الحجر

وشدّ بالرداء

ما أطول الليل و أقسى مدية السّهر

و مدية النوم بلا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:39 am

لأني غريب


لأنّي غريب

لأنّ العراق الحبيب

بعيد و أني هنا في اشتياق

إليه إليها أنادي : عراق

فيرجع لي من ندائي نحيب

تفجر عنه الصدى

أحسّ بأني عبرت المدى

إلى عالم من ردى لا يجيب

ندائي

و إمّا هززت الغصون

فما يتساقط غير الردى

حجار

حجار و ما من ثمار

و حتى العيون

حجار و حتى الهواء الرطيب

حجار يندّيه بعض الدم

حجار ندائي و صخر فمي

و رجلاي ريح تجوب القفار

**
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:39 am

سفر أيوب ( 3)



بعيدا عنك في جيكور عن بيتي و أطفالي

تشدّ مخالب الصّوان و الأسفلت و الضّجر

على قلبي تمزّق ما تبقّى فيه من وتر

يدندن يا سكون الليل يا أنشودة المطر

تشد مخالب المال

على بطني الذي ما مرّ فيه الزاد من دهر

عيون الجوع و الوحدة

نجومي في دجى صارعت بين وحوشه برده

و إن البرد أفظع لا كأنّ الجوع أفظع لا فإنّ الداء

يشلّ خطاي يربطها إلى دوّامة القدر

و لولا الداء صارعت الطوى و البرد و الظلماء

بعيدا عنك أشعر أنني قد ضعت في الزحمة

و بين نواجد الفولاذ تمضغ أضلعي لقمة

يمر بي الورى متراكضين كأن على سفر

فهل أستوقف الخطوات ؟ أصرخ أيها الإنسان

أخي يا أنت يا قابيل خذ بيدي على الغمّة

أعني خفّف الآلام عني و اطرد الأحزان

و أين سواك من أدعوه بين مقابر الحجر

**

و لولا الداء ما فارقت دراي يا سنا داري

و أحلى ما لقيت على خريف العمر من ثمر

هنا لا طير في الأغصان تشدو غير أطيار

من الفولاذ تهدر أو تحمحم دونما خوف من المطر

و لا أزهار إلا خلف واجهة زجاجّية

يراح إلى المقابر و السجون بهنّ و المستشفيات

ألا ألا يا بائع الزهر

أعندك زهرة حيّة

أعندك زهرة مما يربّ القلب من حبّ و أهواء

أعندك وردة حمراء سقّتها شموس إستوائيّة

أأصرخ في شوارع لندن الصّماء هاتوا لي أحبائي

و لو أنى صرخت فمن يجيب صراخ منتحر

تمرّ عليه طول الليل آلاف من القطر ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:40 am

درم



درم

بنفسي مما عزاني برم

فمدي ذراعيك و لتحضنيني

إلى هوة من ظلام العدم

فما قيمة العمر أقضيه أمشي

بعكازة في دروب الهرم

أهذا شبابي ؟ و أين الشباب

ألا حب لا زهو لا عنفوان

أهذا مشيبي حصدت السراب

إذا كان معنى المشيب الهوان

أعقبى المشيب الأسى و الندم

أما من شبابي الذي مرّ ذكرى

أما منه مال و بقيا شمم

أكان الذي منه خلفت شعرا

و بيتا وراء الرياح انهدم

درم

تمنيّت لو متّ بين الثلوج

على جدول جمّدته النّسم

فروحي تجوب المروج

و تأوي إلى رمّة في الظّلم

و من أين للروح هذا البقاء

فناء فناء

سوى قصّة قد تثير السّأم

يردّدها سامر في الشتاء

لقد خطّ شعرا له من هباء

و كانت له زوجة و ابن عم

و طفلان لا لا نسيت ابنتان

وطفل و يخبو لديه الضّرم

فيغفو على المسند السامر

و تفتح بوّابة من دخان

عليها الدجى حائر

يبعثر أنجمه من خلال الضباب

أهذا هو الشاعر

حديث ينيم الصحاب

إذا مات أو عاش فهو الألم

درم

بنفسي مما عراني برم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:40 am

النهر و الموت


بويب

بويب

أجراس برج ضاع في قرارة البحر

الماء في الجرار و الغروب في الشجر

و تنضح الجرار أجراسا من المطر

بلورها يذوب في أنين

بويب يا بويب

فيدلهم في دمي حنين

إليك يا بويب

يا نهري الحزين كالمطر

أود لو عدوت في الظلام

أشد قبضتي تحملان شوق عام

في كل إصبع كأني أحمل النّذور

إليك من قمح و من زهور

أود لو أطل من أسرّة التلال

لألمح القمر

يخوض بين ضفتيك يزرع الظلال

و يملأ السّلال

بالماء و الأسماك و الزهر

أود لو أخوض فيك أتبع القمر

و أسمع الحصى يصل منك في القرار

صليل آلاف العصافير على الشجر

أغابة من الدموع أنت أم نهر

و السمك الساهر هل ينام في السّحر

و هذه النجوم هل تظل في انتظار

تطعم بالحرير آلافا من الإبر

و أنت يا بويب

أود لو عرفت فيك ألقط المحار

أشيد منه دار

يضيء فيها خضرة المياه و الشّجر

ما تنضح النجوم و القمر

و أغتدي فيك مع الجزر إلى البحر

فالموت عالم غريب يفتن الصّغار

و بابه الخفي كان فيك يا بويب

بويب .. يابويب

عشرون قد مضين كالدّهور كل عام

و اليوم حين يطبق الظلام

و أستقرّ في السرير دون أن أنام

و أرهف الضمير دوحة إلى السّحر

مرهفة الغصون و الطيور و الثمر

أحسّ بالدّماء و الدموع كالمطر

ينضحهنّ العالم الحزين

أجراس موتى في عروقي ترعش الرنين

فيدلهم في دمي حنين

إلى رصاصة يشق ثلجها الزّؤام

أعماق صدري كالجحيم يشعل العظام

أود لو عدوت أعضد المكافحين

أشدّ قبضتيّ ثم اصفع القدر

أود لو غرقت في دمي إلى القرار

لأحمل العبء مع البشر

و أبعث الحياة إن موتى انتصار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:41 am

كيف لم أحببك


كيف ضيعتك في زحمة أيامي الطويلة

لم أحل الثوب عن نهديك في ليلة صيف مقمرة

يا عبير التوت من طوقيهما مرغت وجهي في خميله

من شذى العذراء في نهديك

ضيعتك آه يا جميلة

إنه ذنبي الذي لن أغفره

كيف لم أحببك يا لهفة ما بعد الأوان

في فؤاد لم تكوني فيه إلا جذوة في مجمره

شعرك الأشقر شع اليوم شمشا في جنابي

يتراءى تحتها ساقاك يا للزنبق

رف من ساقيك

آه كيف ضيعتك يا سرحة خوخ مزهره

آه لو عندي بساط الريح

لو عندي الحصان الطائر

آه لو رجلاي كالأمس تطيقان المسير

لطويت الأرض بحثا عنك

لكن الجسورا

قطعتها بيننا الأقدار مات الشاعر

في و انسدت كوى الأحلام

أه يا جميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:41 am

حامل الخرز الملون



ماذا حملت لها سوى الخرز الملّون و الضباب

ما خضت في ظلمات بحر أو فتحت كوى الصخور

و الريح ما خطفت قلوعك و السحاب

ما بل ثوبك ما حملت لها سوى الدم و العذاب

في سجنها هي خلف سور

في سجنها هي و هو من ألم و فقر و اغتراب

عشر من السنوات مرت و هي تجلس في ارتقاب

أطفالها المتوثبون مع الصباح

صمتوا و كفّوا عن مراح

زجرتهم لتحسّ وقع خطاك برعمت الزهور

و أتى الربيع و ما أتيت و جاء صيف ثم راح

ماذا يعيقك في سواحل نائيات ؟ في قصور

قفر يعيش الغول فيها كلما رمت الرياح

بحطام صارية تحفّز ؟ ما يعيقك عن رجوع ؟

لم تبق للغد من دموع

في مقلتيها لا و لم يبق ابتسام للقاء

ستعود حين تعود بالخرز الملوّن و الهباء

ستضم منها طيف أمس فلا يجيبك في الضلوع

منها سوى دمك المفجّع و الخواء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:41 am

أغنية قديمة



-1-

في المقهى المزدحم النائي, في ذات مساء

و عيوني تنظر في تعب,

في الأوجه و الأيدي و الأرجل و الخشب :

و الساعة تهزأ بالصخب

و تدق- سمعت ظلال غناء

أشباح غناء

تتنهد في الحاني, و تدور كإعصار

بال مصدور

يتنفس في كهف هار

في الظلمة منذ عصور

**

-2-

أغنية حب أصداء

تنأى و تذوب و ترتجف

كشراع ناء يجلو صورته الماء

في نصف الليل .. لدى شاطئ إحدى الجزر

و أنا أصغي .. و فؤادي يعصره الأسف :

لم يسقط ظل يد القدر

بين القلبين ؟! لم أنتزع الزمن القاسي

من بين يدي و أنفاسي

يمناك ؟‍ و كيف تركتك تبتعدين كما

تتلاشى الغنوة في سمعي نغما نغما؟!

**

-3-

آه ما أقدم هذا التسجيل الباكي

و الصوت قديم

الصوت قديم

ما زال يولول في الحاكي

الصوت هنا باق أما ذات الصوت:

القلب الذائب إنشاداً

و الوجه الساهم كالأحلام فقد عادا

شبحا في مملكة الموت-

لا شيء- هنالك في العدم

و أنا أصغي و غداً سأنام عن النغم !

أصغيت فمثل إصغائي

لي وجه مغنية كالزهرة حسناء

يتماوج في نبرات الغنوة كالظل

في نهر تقلقه الأنسام

في آخر ساعات الليل

يصحو و ينام

أأثور ؟‍ أأصرخ بالأيام و هل يجدي ؟‍

إنا سنموت

و سننسى في قاع اللحد ؟

حباً يحيا معنا و يموت !

**

-4-

ذرات غبار

تهتز و ترقص في سأم

في الجو الجائش بالنغم

ذرات غبار !

الحسناء المعشوقة مثل العشاق

ذرات غبار !

كم جاء على الموتى و الصوت هنا باق -

ليل و نهار !!

هل ضاقت مثلي بالزمن

تقويماً خط على كفن

ذرات غبار ؟‍!؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:42 am

قالوا لأيوب



قالوا لأيوب جفاك الآله

فقال لا يجفو

من شدّ بالإيمان لا قبضتاه

ترخى و لا أجفانه تغفو

قالوا له و الداء من ذا رماه

في جسمك الواهي و من ثبّته

قال هو التفكير عما جناه

قابيل و الشاري سدى جنّته

سيهزم الداء غدا أغفو

ثمّ تفيق العين من غفوة

فأسحب الساق إلى خلوة

أسأل فيها الله أن يعفو

عكّازتي في الماء أرميها

و أطرق الباب على أهلي

إن فتحوا الباب فيا ويلي

من صرخة من فرحة مست حوافيها

دوامة الحزن و أأيوب ذاك

أم أن أمنيّه

يقذفها قلبي فألفيها

ماثلة في ناظري حيّة

غيلان يا غيلان عانق أباك

ياربّ لا شكوى و لا من عتاب

ألست أنت الصانع الجسما

فمن يلوم الزارع التمّا

من حوله الزرع فشاء الخراب

لزهرة و الماء للثانية

هيهات تشكو نفسي الراضية

إني لأدري أن يوم الشفاء

يلمح في الغيب

سيترع الأحزان من قلبي

و يترع الداء فأرمي الدواء

أرمي العصا أعدو إلى دارنا و أقطف الأزهار في دربي

ألم منها باقة ناضرة

أرفعها للزوجة الصابرة

و بينها ما ظلّ من قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:42 am

قالوا لأيوب



قالوا لأيوب جفاك الآله

فقال لا يجفو

من شدّ بالإيمان لا قبضتاه

ترخى و لا أجفانه تغفو

قالوا له و الداء من ذا رماه

في جسمك الواهي و من ثبّته

قال هو التفكير عما جناه

قابيل و الشاري سدى جنّته

سيهزم الداء غدا أغفو

ثمّ تفيق العين من غفوة

فأسحب الساق إلى خلوة

أسأل فيها الله أن يعفو

عكّازتي في الماء أرميها

و أطرق الباب على أهلي

إن فتحوا الباب فيا ويلي

من صرخة من فرحة مست حوافيها

دوامة الحزن و أأيوب ذاك

أم أن أمنيّه

يقذفها قلبي فألفيها

ماثلة في ناظري حيّة

غيلان يا غيلان عانق أباك

ياربّ لا شكوى و لا من عتاب

ألست أنت الصانع الجسما

فمن يلوم الزارع التمّا

من حوله الزرع فشاء الخراب

لزهرة و الماء للثانية

هيهات تشكو نفسي الراضية

إني لأدري أن يوم الشفاء

يلمح في الغيب

سيترع الأحزان من قلبي

و يترع الداء فأرمي الدواء

أرمي العصا أعدو إلى دارنا و أقطف الأزهار في دربي

ألم منها باقة ناضرة

أرفعها للزوجة الصابرة

و بينها ما ظلّ من قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:43 am

وصية من محتضر



يا صمت يا صمت المقابر في شوارعها الحزينة

أعوي أصيح أصيح في لهف فأسمع في السكينة

ما تنثر الظلماء من ثلج وقار

تصدي عليه خطى وحيدات و تبتلع المدينة

أصداءهن كأن وحشا من حديد من حجار

سف الحياة فلا حياة من المساء إلى النهار

أين العراق ؟ و أين شمس ضحاه تحملها سفينة

في ماء دجلة أو بويب ؟ و أين أصداء الغناء

خفقت كأجنحة الحمام على السنابل و النخيل

من كل بيت في العراء

من كل رابية تدثرها أزاهير السهول

إن مت يا وطني فقبر في مقابرك الكئيبة

أقصى مناي و إن سلمت فإن كوخا في الحقول

هو ما أريد من الحياة فدى صحاراك الرحيبة

أرباض لندن و الدروب و لا أصابتك المصيبة

**

أنا قد أموت غدا فإنّ الداء يقرض غير وان

حبلا يشدّ إلى الحياة حطام جسم مثل دار

نخرت جوانبها الرياح و سقفها سيل القطار

يا إخوتي المتناثرين من الجنوب إلى الشمال

بين المعابر و السهول و بين عالية الجبال

أبناء شعبي في قراه و في مدائنه الحبيبة

لا تكفروا نعم العراق

خير البلاد سكنتموها بين خضراء و ماء

الشمس نور الله تغمرها بصيف أو شتاء

لا تبتغوا عنها سواها

هي جنة فحذار من أفعى تدب على ثراها

أنا ميت لا يكذب الموتى و أكفر بالمعاني

إن كان غير القلب منبعها

فيا ألق النهار

أغمر بعسجدك العراق فإنّ من طين العراق

جسدي و من ماء العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:43 am

عرس في القرية



مثلما تنفض الريح ذرّ النضار

عن جناح الفراشة مات النهار

النهار الطويل

فاحصدوا يا رفاقي فلم يبق إلاّ القليل

كان نقر الدّرابك منذ الأصيل

يتساقط مثل الثمار

من رياح تهوم بين النخيل

يتساقط مثل الدموع

أو كمثل الشرار

إنها ليلة العرس بعد انتظار

مات حب قديم و مات النهار

مثلما تطفئ الريح ضوء الشموع

الشموع الشموع

مثل حقل من القمح عند المساء

من ثغور العذارى تعبّ الهواء

حين يرقصن حول العروس

منشدات نوار اهنئي يا نوار

حلوة أنت مثل الندى يا عروس

يا رفاقي سترنو إلينا نوار

من عل في احتقار

زهدتها بنا حفنه من نضار

خاتم أو سوار و قصر مشيد

من عظام العبيد

و هي يا رب من هؤلاء العبيد

و لو أنا و آباءنا الأولين

قد كدحنا طوال السنين

و ادخرنا على جوع أطفالنا الجائعين

ما اكتسبناه في كدنا من نقود

ما اشترينا لها خاتما أو سوار

خاتم ضم في ماسه الأزرق

من رفات الضحايا مئات اللحود

اشتراها به الصيرفيّ الشقي

مثلما تنثر الريح عند الأصيل

زهرة الجلنّار

أقفر الريف لمّا تولّت نوار

بالصبابات يا حاملات الجرار

رحن و اسألنها يا نوار

هل تصيرين للأجنبي الدخيل

للذي لا تكادين أن تعرفيه

يا ابنة الريف لم تنصفيه

كم فتى من بنيه

كان أولى بأن تعشقيه

إنهم يعرفونك منذ الصغر

مثلما يعرفون القمر

مثلما يعرفون حفيف النخيل

و ضفاف النهر

و المطر

و الهوى يا نوار

احصدوا يا رفاقي فإن المغيب

طاف بين الروابي يرش اللهيب

من أباريق مجبولة من نضار

و الزغاريد تصدى بها كل دار

أوقد القصر أضواءه الأربعين

فاتبعوني إليها مع الرائحين

اتركوني أغني أمام العريس

و أراقص ظلي كقرد سجين

و أمثّل دو المحب التعيس

ضاحكا من جراحات قلبي الحزين

من هواي المضاع

من قلوب الجياع

حين تهوي و من ذلة الكادحين

سوف آكل حتى ينزّ الدم

من عيوني فما زال عندي فم

كل ما عندنا نحن هذا الفم

كان وهما هوانا فان القلوب

و الصبابات وقف على الأغنياء

لا عتاب فلو لم نكن أغبياء

ما رضينا بهذا و نحن الشعوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:43 am

الموعد الثالث



فر النهار من البيوت النائيات إلى السحاب

من شرفة زرقاء تحلم بالكواكب و الضباب

من مقلتين على الطريق و مقلتين على كتاب

الدرب تحرقه النوافذ و النجوم المستسرة

سكران تزحمه الظلال و تشرب الأوهام خمره

هيهات لا تأتي و تهمس فيم تأتي شبه فكرة

**

قد أذكرتني مقلتاك رؤى رسبن إلى الظلام

زرقاء تسبح في ضباب من شحوب و ابتسام

الليلة القمراء تركض بين أشباح الغمام

**

أفق يذوب على الحنين يكاد يغرق في صفائه

يطويه ظل من جناح ضاع فيه صدى غنائه

أهدابك السوداء تحملني فأومض في انطفائه

**

من أنت؟! سوف تمر تمر أيامي و أنسجها ستارا

هيهات تحرقه شفاهك و هي تستعر استعارا

لا تلمسيه فأنت ظل ليس يخترق القرارا

**

مات الفضاء سوى بقايا من مصابيح الطريق

مبهورة الأضواء تنصب في جداول من بريق

صفراء تخنقها الظلال على فم الليل العميق

**

فيم انتظاري كالفراغ و فيم يأسي كالرماد؟

لن يسمع الدرب الملول و إن أصاخ سوى فؤادي

أماد فؤادك ويح نفسي أين أنت؟ و من أنادي ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:44 am

المبغى


بغداد مبغى كبير

لاحظ المغنّية

كساعة تتكّ في الجدار

في غرفة الجلوس في محطّة القطار

يا جثة على الثرى مستلقية

الدود فيها موجة من اللهيب و الحرير

بغداد كابوس ( ردى فاسد

يجرعه الراقد

ساعاته الأيام أيامه الأعوام و العام نير

العام جرح ناغر في الضمير )

عيون المها بين الرصافة و الجسر

ثقوب رصاص رقشت صفحة البدر

و يسكب البدر على بغداد

من ثقبي العينين شلالا من الرماد

الدور دار واحدة

و تعصر الدروب كالخيوط كلّها

في قبضة ماردة

تمطّها تشلّها

تحيلها دربا إلى الهجير

و أوجه الحسان كلهنّ وجه ناهدة

حبيبتي التي لعابها عسل

صغيرتي التي أردافها جبل

و صدرها قلل

و نحن في بغداد من طين

يعجنه الخزّاف تمثالا

دنيا كأحلام المجانين

و نحن ألوان على لجها المرتجّ أشلاء و أوصالا

بالأمس كان العيد عيد الزهور

الزاد تحثوه الربى و الخمور

و الرقص و الأغنيات

و الحب و الكركرات

ثم انتهى إلا بقايا طيور

تلتقط الحبّ و إلاّ دماء

مما نماه الحقل طير وشاء

و غير أطفال يطوفون أور

العيد من قال انتهى عيدنا

فلتملأ الدنيا أناشيدنا

فالأرض ما زالت بعيد تدور

بالأمس كان العيد عيد الزهور

و اليوم ما نفعل

نزرع أم نقتل

أهذه بغداد

أم أن عامورة

عادت فكان المعاد

موتا و لكنني في رنّة الأصفاد

أحسست ماذا صوت ناعورة

أم صيحة النّسغ الذي في الجذور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:45 am

شباك و فيقة -
1


شبّاك و فيقة في القرية

نشوان يطلّ على الساحة

كجليل تنتظر المشية

ويسوع و ينشر ألواحه

إيكار يمسّح بالشمس

ريشات النسر و ينطلق

إيكار تلقّفه الأفق

و رماه إلى اللجج الرمس

شبّاك وفيقة يا شجرة

تتنفس في الغبش الصاحي

الأعين عندك منتظرة

**

تترقب زهرة تفاح

و بويب نشيد

و الريح تعيد

أنغام الماء على السّعف

**

ووفيقة تنظر في أسف

من قاع القبر و تنتظر:

سيمر فيهمسه النّهر

ظلاً يتماوج كالجرس

في ضحوة عيد

ويهفّ كحبات النّفس

و الريح تعيد

أنغام الماء ( هو المطر )

و الشمس تكركر في السعف

شباك يضحك في الألق؟

أم باب يفتح في السور

فتفر بأجنحة العبق

روح تتلهف للنور ؟

**

يا صخرة معراج القلب

يا صور الألفة و الحبّ

يا درباً يصعد للرب

لولاك لما ضحكت للأنسام القرية

في الريح عبير

من طوق النهر يهدهدنا و يغنينا

عوليس مع الأمواج يسير

والريح تذكّره بجزائر منسية:

شبنا يا ريح فخلّينا

**

العالم يفتح شبّاكه

من ذاك الشباك الأزرق

يتوحد يجعل أشواكه

أزهاراً في دعة تعبق

**

شباك مثلك في لبنان

شباك مثلك في الهند

و فتاة تحلم في اليابان

كوفيقة تحلم في اللّحد

بالبرق الأخضر و الرعد

**

شباك وفيقة في القرية

نشوان يطل على الساحة

كجليل تحلم بالمشية

و يسوع

و يحرق ألواحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:45 am

سفر أيوب ( 9 )



بالعضل المفتول و السواعد المجدولة

هرقل صارع الردى في غارة المحجّب

بظلمة من طحلب

و قام تموز بجرح فاغر مخضّب

يصك ( موت ) صكّة محجّبا ذيوله

و خطوة الجليد بالشقيق و الزنابق

**

و انخطف الموت علي كانخطاف الباشق

على العصافير أحال ظهري

عمود ملح أو عمود جمر

أحرّك الأطراف لا تطيعني مشلولة

مات الدم الفوّار فيها أطفئ الشباب

و امتدّ نحو القبر درب باب

من خشب الصليب فالمسيح

مات و في الطوفان ضلّ نوح

و أغضيت نواظري الذليلة

لعلّها تعتاد من دجاها

على دجى غطاؤها الضريح

**

أي سلاح ؟ آه أيّ ساعد ؟

أيّة أزهار تمدّ فاها

لتأكل الموت ؟ و أيّ ناصر مساعد ؟

سللت من قصائدي

سيفا كأن البرق حدّاد رمى أصوله

وصبّ مقبضا له و شفرة

بالشّعر بالمبرق بالمجلجل المدوّي

رميت وجه يهوي نحوي

كأنه الستار في رواية هزيلة

رميت وجه الموت ألف مرّة

إذا أطلّ وجهه البغيض

كأنه السيرين يسعى جسمي المريض

نحو ذراعيه بلا تردد

فأنتضي من سيفي المجرد

و يقطر الشّعر و لا يغيض

لأنني مريض

أودّع الحياة أو أشدّ بالحياة

بخيطة الموروث عن أموات

لم يدفع الشّعر مناياهم وقد

جاءت إليهم غيلة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 53
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر بدر شاكر السياب   الإثنين يونيو 19, 2017 8:46 am

النبوءة الزائفة



و كانت تجمع في خاطري

خيوط ضبابيّة قاتمة

نهاياتها في المدى عائمة

و أعراقها السود في ناظري

ودارت خيوط ولفت سواها

فعانقهن أفقا

ووسوسن غيما على الريح ملقى

تجمع من كل صوب ، و رعدا و برقا

لقد أغضب الآثمون الإلها

و حق العقاب

يا أفراس الله استبقي

يا خيلا من نار و سحاب

من وقع سنابكك الرعد

و البرق الأزرق في الأفق

و صهيلك صور لظى و عذاب

الوعد لقد أزف الوعد

فيا قبضة الله يا عاصفات

و يا قاصفات و يا صاعقة

ألا زلزلي ما بناه الطغاة

بنيرانك الماحقة

وتلتمّ في خاطري

خيوط السحاب

و تلقى الأفق الدائر

وراء القباب

و أحسست أن الغيوم انتظار

و أن انتظاراً يشد التراب

و أصدى بماذا

بصوت انفجار

على الشطّ واد وزمّ الشرار

و رقعت بالنظرة الشامتة

ثقوب الكوى الصامتة

سيندكّ سور ستنصبّ نار

و كان انتظار

و جّمعت الأرض أطباقها

سيندكّ سور ستنصبّ نار

و عصرت السحب أعراقها

فبلّ الثرى عاصف ممطر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
 
الشاعر بدر شاكر السياب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى الموسوعات الشعرية والأدبية-
انتقل الى: