ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 يُسائِلُني ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر لازوردي

avatar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2017

مُساهمةموضوع: يُسائِلُني ..   الثلاثاء مايو 02, 2017 1:10 am

يُسَائِلُنِي ..

عن الطِّفْلِةِ التي ألقَتْ نفسَهَا بينَ ذراعيَ ..
عن الحُلْمِ الذي نامت فيهِ مَآقِـيَ
لكي تسْتَيْقِظَ من كَهْفِ الحِكاياتِ بلا ذكرى ..
عن الحنينِ قد عَلِقَ كـَنَرْجِسَةٍ بِكَفِّ جميع من رَحَلُوا ..
عن الصدَى قد أَهْدَى حِبَالَ الصَّوْتِ للأمواجِ كىْ تَهْدَأ ..
عن أمِّي التي زَرَعَت على سجَّادَةِ الدَّعَوَاتِ دموعها
لتُبصرَ مرةً بُشْرَى ..

يُسَائِلُني ..

عن الأشياءِ ..
و الأشياءِ ..
و الأشياءْ ..
وَ يَنْطِقُ صَمْتِيَ الْعَاجِز ..
فَيخْرُجُ مِن مَدَارَاتِي ..
وَ يبْقَى الشوقُ مُسْتَعِرَاً ..

يُسائِلُني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: يُسائِلُني ..   الثلاثاء مايو 02, 2017 1:51 am

وما أجملك وانت تسافر في ذهان الأسئلة
كيف يبحر الغياب والشوق فينا
وكيف وكيف تسأل الاشياء عن مكنونات السؤال
رائع الوارف الماهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
نفن محمد مردم



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 30/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: يُسائِلُني ..   الخميس مايو 04, 2017 7:19 pm

ما كان لي أن أتوقف عن القراءة مطلقا ما كان لي الا أن اعيد قراءتها معك مرة ومرة شعرت أنني احمل كل الطقوس فيها رائع يا صديقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: يُسائِلُني ..   الثلاثاء مايو 16, 2017 5:04 am

ماهر لازوردي كتب:
يُسَائِلُنِي ..

عن الطِّفْلَةِ التي ألقَتْ نفسَهَا بينَ ذراعيَ ..
(وأينَ حبيبةٌ تركَتْ رَسائِلَها على أهدابِكَ الظَّمْأَى)
عن الحُلْمِ الذي نامت فيهِ مَآقِـيَ
(عن الحُلْمِ الذي نامتْ على شُطآنِهِ عينايْ)
لكي تسْتَيْقِظَ من كَهْفِ الحِكاياتِ بلا ذكرى ..
(لكي تصحو على كهفِ الحكاياتِ بِلا ذِكرى)
عن الحنينِ قد عَلِقَ كـَنَرْجِسَةٍ بِكَفِّ جميع من رَحَلُوا ..
(ونَرْجِسَةٍ بِكَفِّ جميع من رَحَلُوا.. وعِطرِ حنينِها يُطوَى)
عن الصدَى قد أَهْدَى حِبَالَ الصَّوْتِ للأمواجِ كىْ تَهْدَأ ..
(عنِ الأصداءِ قد أهدتْ حِبَالَ الصَّوْتِ للأمواجِ كىْ تَبْرَا ..)
عن أمِّي التي زَرَعَت على سجَّادَةِ الدَّعَوَاتِ دموعها
(عنِ الأُمِّ التي زَرَعَت على سجَّادَةِ الدَّعَوَاتِ أدمُعَها )
لتُبصرَ مرةً بُشْرَى ..

يُسَائِلُني ..

عن الأشياءِ ..
و الأشياءِ ..
و الأشياءْ ..
وَ يَنْطِقُ صَمْتِيَ الْعَاجِز ..
فَيخْرُجُ مِن مَدَارَاتِي ..
وَ يبْقَى الشوقُ (مُسْتَعِرَا)..

يُسائِلُني ..

ولأنَّها تفيضُ شاعريةً ولأن إحساسَكَ بموسيقى بحر الهزج عالٍ جدًّا؛
فقد رأيتُ مُساعدتَكَ في ضبطِها مِن وَحي كلماتِكَ أو قاموسِكَ على: مُفاعَلَتُنْ/ مَفاعيلُنْ
أما الجزء الأخير فمُنضبِط وجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يُسائِلُني ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى البوح والخاطرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: