ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 فطور الرأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: فطور الرأس   الخميس يونيو 15, 2017 8:46 pm

هذا المصطلح يطلق على العدوى التي تصيب فروة الرأس بفطريات الجلد وهي شائعة لدى الأطفال وتقل عند الكبار. الشعر يصاب بالفطريات الشعرَويّة وتسمى (Trichophyton (Tو فطر البوَيغاء (Microsporum (M .
إصابة الرأس بفطر البوَيغاء الكلبيّة (M. canis) أكثر شيوعاً لتسبيب سعفة الرأس . وهو فطر أليف الحيوانات (يصيب الحيوانات) , يعيش وينمو طبيعياً في الحيوانات أكثر من الإنسان . وسعفة الرأس المصابة بنوع الفطر (M Canis) تكون نتيجة الاحتكاك المباشر مع صغار القطط المصابة ونادراً مع كبار القطط والكلاب .
بعض الفطريات أليفة الحيوانات الأخرى التي تؤدي إلى العدوى بسعفة الرأس هي :


الفطور الشعرَويّة الثؤلوليّة و مصدرها الأغنام (T. verrucosum) .
فطور قوباء الذقن الشعرَويّة التى مصدرها الأحصنة (T. mentagrophytes var equinum) .
البوَيغاء القزَمة ومصدرها الخنازير (M. nanum)
البوَيغاء المنحرفة وهى نوع من البويغاء الكلبيّة (M. distortum)
وفي الولايات المتحدة نجد أن سعفة الرأس الأكثر شيوعاً تكون بسبب الفطريات الشعرَويّة من نوع (T. tonsurans) وهذا النوع " أليف البشر " حيث يصيب بطبيعته الإنسان وينتقل من شخص مصاب بالعدوى إلى شخص آخر . وهوغير مصحوب بأي أعراض و نجده أكثر شيوعاً في الأفراد البالغين الحاملين العدوى .
بعض أنواع الفطريات أليفة البشر الأخرى التي قد تسبب أحياناً سعفة الرأس هي :


البُوَيغاء الأُدوّينيّة M. audouinii
الفطريات الشعرَويّة البنفسيجيّة T. violaceum
البُوَيغاء الصَدَئية M. ferrugineum
الفطريات الشعرَويّة سكونلينيّ T. schoenleinii
الفطريات الشعرَويّة الحمراء T. rubrum
الفطريات الشعرَويّة ميكننيَىّ T. megninii. .
الفطريات الشعرَويّة السودانية T. soudanense
الفطريات الشعرَويّة يأوندي T. yaoundei
بعض أنواع فطريات الجلد مصدرها التربة (أليفة التربة) وهذه نادراً ما تؤدي إلى الإصابة بسعفة الرأس .


البُوَيغاء الجبسيّة M. gypseum
البُوَيغاء فلفُم M. fulvum
أنواع عدوى سعفة الرأس :
يمكن تقسيم سعفة الرأس حسب كيفية غزو وإصابة الفطر لساق الشعرة .
(1) عدوى الفطور الشَعرية الخارجية
ناتجة عن العدوى بالفطريات M. canis, M. audouinii, M. distortum, M. ferrugineum, M.gypseum, M.nanum and T. verracusum.
وفي هذه الحالة تُغَطِى فروع الفطر (خيوط الفطر hyphae) وأبواغ الفطر(الغُبَيرات المفصليّةarthroconidia ) الجزء الخارجي للشعرة . ويمكن معرفة وتحديد هذه العدوى عن طريق استخدام الكشف "بضوء وود" (ضوء فوق بنفسجى طويل الموجة) , حيث يتألق بلون أخضر الشعر المصاب (فى القط أوالإنسان) بعدوى M. canis .
(2) عدوى الفطور الشَعرية الداخلية :
ناتجة عن العدوى بالفطريات من نوع T. tonsurans, T. Violaceum and T.Soundanense .
في هذه الحالة يكون ساق الشعرة مملوء بفروع الفطر (خيوط الفطر) والأبواغ (الغُبَيرات المفصليّة arthroconidia ) . وهذه العدوى لا يمكن تحديدها بالكشف بضوء "وود" .
القُراع :
ويسببه العدوى بالفطريات الشعرَويّة من نوع T. schoenleinii.
هذا النوع قليل الحدوث ويكون فى صورة تشبه خلية النحل مصاحب بتدمير الشعرة .
الأعراض الإكلينيكية :
سعفة الرأس أغلب انتشاراً في سن 3 إلى7 سنوات , وهي أكثر شيوعاً بقليل في الأولاد مقارنة بالبنات . وقد تحدث العدوى بنوع T.tonsurans في البالغين.
الفطريات أليفة البشر مثل T.tonsurans أكثر شيوعاً في أماكن العيش المزدحمة . ينتقل الفطر عن طريق فرشاة الشعر والملابس والمناشف و ظهور المقاعد . الأبواغ لهذا النوع من الفطر تعيش طويلاً وقد تَعدي أي فرد آخرحتى بعد شهور .
أما العدوى الفطرية أليفة الحيوانات تنتج عن الاحتكاك المباشر بالحيوانات المصابة , ولكنها بصفة عامة لا تنتقل من إنسان إلى إنسان آخر.
والعدوى الفطرية الترابية (عن طريق التربة) تنتج عادةً عن طريق المشي والعمل فى تربة مُلَوَّثة تحتوي على الفطريات , أو أحياناً عن طريق الحيوان الذي انتقلت إليه العدوى عن طريق التربة ثم إلى الإنسان .
سعفة الرأس يمكن أن تظهر بعدة طرق هي :


تقشر جاف – مثل قشور الرأس لكن يصاحبها عادةً سقوط شعر بشكل المأكول بالعُثة .
نقط سوداء – تكسير وسقوط الشعر من فروة الرأس التى تكون قشرية .
مناطق سقوط شعر ملساء .
الكُوّارة – وهى تبثُّر فروة الرأس فى شكل كتل ملتهبة جداً مثل الخراج .
القُراع – جُلب وقشور صفراء مع ضعف في الشعر .
حالة حاملة للعدوى بدون أعراض و قشور بسيطة فقط (T. tonsurans).
وهناك بعض الحالات تكون مصحوبة بتورم في الغدد اللمفاوية الموجودة في جانبي خلف الرقبة . حالات الكُوّارة والقُراع غير المعالَجة قد ينتج عنها ندوب دائمة (مناطق صلعاء) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 894
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: فطور الرأس   الخميس يونيو 15, 2017 8:47 pm

مضادات الفطور:
تعالج أغلب الإصابات الفطرية المتوضعة بمضادات الفطور الموضعية، أما إنتانات الأظافر وفروة الرأس، والإنتانات واسعة الانتشار، والإنتانات الشديدة والمعندة فتعالج بمضادات الفطور الجهازية.
• الفطار الجلدي dermatophytoses:
تصيب السعفة فروة الرأس (سعفة الرأس)، الجسم (سعفة الجسد)، الأيدي (سعفة اليد)، الأقدام (سعفة القدم، القدم الرياضية)، أو الأظافر (سعفة الأظافر).
تعالج سعفة الرأس معالجة جهازية يضاف إليها التطبيق الموضعي للمضاد الفطري لإنقاص خطر العدوى، وبشكل عام تعالج معظم الإصابات السعفية المتوضعة الأخرى بمضادات الفطور الموضعية، بينما تعالج سعفة الأظافر غالباً باستعمال الأدوية الجهازية.
من الأدوية الفعالة في معالجة السعفات:
- المضادات الفطرية الإيميدازولية (الكلوتريمازول clotrimazole، الإيكونازول econazole، الكيتوكونازول ketoconazole، الميكونازول miconazole).
- التيربينافين terbinafine: فعال أيضاً في معالجة السعفات إلا أنه أعلى كلفة.
- التولنفتات tolnaftate: يستخدم لعلاج سعفة القدم.
• النخالية المبرقشة pityriasis versicolor:
يمكن معالجة النخالية المبرقشة موضعياً باستخدام مضادات الفطور الإيميدازولية، أو التيربينافين terbinafine، وفي حال فشل المعالجة الموضعية أو كان الإنتان واسع الانتشار تعالج النخالية المبرقشة جهازياً باستخدام أحد المضادات الفطرية الآزولية (الإيتراكونازول itraconazole)، ويكون نكس الإصابة شائعاً خاصة لدى المرضى منقوصي المناعة.
• داء المبيضات candidiasis:
يمكن معالجة الإنتان الجلدي بفطور المبيضات بالاستخدام الموضعي لأحد مضادات الفطور الإيميدازولية أو النيستاتين، ويوصى بالمعالجة الجهازية في حال تكرر ظهور الإصابات.
المستحضرات الموضعية المركبة:
تفيد المستحضرات الحاوية على مشاركة لأحد المضادات الفطرية الإيميدازولية مع أحد الستيروئيدات القشرية الخفيفة (مثل الهيدروكورتيزون 1) في علاج المذح الإكزيمي eczematous intertrigo، وكذلك في الأيام الأولى من الإصابة السعفية شديدة الالتهاب، وتفيد مشاركة النيستاتين مع الستيروئيد القشري في علاج المذح المترافق مع الإنتان بالمبيضات.
اختيار المستحضر المناسب من مضادات الفطور:
يناسب استعمال الغسولات التطبيق على المناطق الواسعة المشعرَّة، بينما تناسب المراهم التطبيق على المناطق الجافة، ويفضل تجنب تطبيقها على المناطق الرطبة، وتعد الكريمات أكثر قبولاً من المراهم من الناحية التجميلية وهي مناسبة للتطبيق على المناطق الرطبة، أما الطلاءات والمحاليل المطبقة على الأظافر فهي مناسبة في المراحل الأولى من الحثل الحاصل في الفطار الظفري، ويبدو أن الذرورات لها قيمة علاجية ضئيلة في علاج إنتانات الجلد، وقد تؤدي إلى تهيج الجلد، ولكن قد يكون لها دور في الوقاية من معاودة الإصابة.
يوصى عادةً بتجنب ملامسة هذه المستحضرات للعين والأغشية المخاطية، وينتج عن استخدامها تهيج موضعي وردود فعل تحسسية واحمرار وحكة، وينصح بإيقاف استخدامها إذا كانت هذه الأعراض شديدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
 
فطور الرأس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الثالثة :: المنتدى الطبي والصيدلاني-
انتقل الى: