ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 تَوليفة نَبض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمرآ

avatar

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/05/2017

مُساهمةموضوع: تَوليفة نَبض    الأربعاء يونيو 28, 2017 9:27 pm

وأدّعي مُكابرةً أمامَك
أنّني غيّرتُ مسار حياتي
وبدّلت إنتمائاتي وكلّ قناعاتي
وأنا أتحرّقُ إليكَ شوقاً كلّ آنٍ أكثر
ويتلوّى فيَّ التوجُسّ حرصاً أن تغِيب أُخرى
ويكوي ضلُوع صدري حُباً وزنهُ يثقُل أكثَر
لم يكُن بِحُسباني  أن يتخذَ مِنكَ عُمري مقاماً
وتَتعَنوَنُ بِك مُنحنيَات درُوبي هونِها وعَسِيرها
أحتاجُكَ قوَّةً منَ احتواءٍ لا يَنضَب
وأنتَظِركَ عُمراً تَحتَسيِه الأُمنيات تِباعاً
تمنّيتُ لو ملكتُ أن
أعطيِكَ و أُغَنّيكَ و أُراقِصكَ وأطوفُ بكَ الكونَ نبضاً
لكنّني كبُرت والتناهِيد بِكَ باتَت تُثقِلني
وأمضِي واللّهفة تتأبط ذِراع قلبي أن لا يلينَ بي إليكَ كبرياءً
#سمرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: تَوليفة نَبض    الأربعاء يوليو 05, 2017 8:18 pm

توليفةُ نبض
وأدّعي مُكابرةً أمامَك
أنّني غيّرتُ مسار حياتي
وبدّلت إنتمائاتي وكلّ قناعاتي
[انتماءاتي/ همزةُ وصل/ لا تُكتَب]
وأنا أتحرّقُ إليكَ شوقاً؛ كلّ آنٍ أكثر
ويتلوّى فيَّ التوجُسّ (حرصاً) أن تغِيب أُخرى
[يتلوَّى/ بدون واو ؛ لتوضيح ارتباطِهِ بالشوق كصفة؛ شوقًا يتلوّى]
[خوفًا]

ويكوي ضلُوع صدري حُبّاً؛ وزنهُ يثقُل أكثَر
[علاماتُ الترقيم مُهمة لتوضيح العلاقات بين المعاني والجُمَل]
لم يكُن بِحُسباني أن يتخذَ مِنكَ عُمري مقاماً
وتَتعَنوَنُ بِك مُنحنيَات درُوبي: هَونِها وعَسِيرها
[وتتعنونَ: معطوف على منصوب]
أحتاجُكَ قوَّةً منَ احتواءٍ لا يَنضَب
[ينضُب]
وأنتَظِركَ عُمراً تَحتَسيِه الأُمنياتُ تِباعاً

تمنّيتُ لو ملكتُ أن
أعطِيكَ و أُغَنّيكَ و أُراقِصَكَ و(أطوفُ) بكَ الكونَ نبضًا
[ وأطوفَ/ لأنها معطوفة على أفعال منصوبة بــ أنْ ]
لكنّني كبُرت والتناهِيد بِكَ باتَت تُثقِلني
وأمضِي واللّهفة تتأبط ذِراع قلبي (أن لا) يلينَ بي إليكَ كبرياءً
[بالإدغامِ الواجِبِ تصيرُ: ألَّا]

:
:
ما رأيُكِ يا سمراءُ لو تُسمِّينَها: كبرياء... أو: تنـــاهيد؟
لا أرتاحُ كثيرًا لكلمة: توليفة؛ أشعرُ أنها عاميّة؛ لا تليقُ بهذا المَبنى الفصيح البليغ
بانتظارِك


عدل سابقا من قبل ثريا نبوي في الخميس يوليو 06, 2017 10:44 am عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: تَوليفة نَبض    الأربعاء يوليو 05, 2017 8:31 pm

رااااااائعةٌ وأكثرُ يا سمراء وكم شدَّتني وبهرتني هذه العباراتُ المُبتكرةُ معانيَ وحروفًا:
لم يكُن بِحُسباني أن يتخذَ مِنكَ عُمري مقاماً
وتَتعَنوَنَ بِك مُنحنيَات درُوبي: هَونِها وعَسِيرها
أحتاجُكَ قوَّةً منَ احتواءٍ لا يَنضُب
وأنتَظِركَ عُمراً تَحتَسيِه الأُمنياتُ تِباعاً
:
أمَّا الأداءُ هذه المرَّة فجميلٌ واضحٌ فيه ما بذلتِ مِنْ جُهدٍ أُقدِّرُه
ولكن استمرارَ تصويباتي سببُها أنني دقيقةٌ جدًّا ودائمًا أنشُدُ الكمال
فتحمّليني؛ هو قَدَرُنا معًا  Laughing
مودّتي وسوسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تَوليفة نَبض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى البوح والخاطرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: