ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نفن محمد مردم



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 30/04/2017

مُساهمةموضوع: ((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني    الجمعة مايو 05, 2017 11:13 pm

نصبت عيناي له شركا    في النوم فعز تصيده
وكفى عجبا أني قنص    للسري سباني أغيده
(للسربِ)
صنم للفتنة منتصب     أهواه ولا أتعبده
صاح والخمر خبى فمه   سكران اللحظ فعربده
(ينضد)من مقلتيه سيفا      وكأن نعاسا يغمده
فيريق دم العشاق به     والويل لمن يتقلده
كلا لا ذنب لمن قتلت    عيناه ولم تقتل يده
يامن جحدت عيناه دمي   وعلى خديه تورده
خداك قد اعترفت بدمي    فعلام عيونك تجحده
(اعترفا)؟
إنل لأعينك من قتلي     وأظنك لا تتعمده
(إني لأعيذُكَ)
بالله هبِ المشتاق كرًى   فلعل خيالك يسعده
ما ضرك لو داويت ضنى  صبٍّ يضنيك وتبعده
لم يُبقِ هواك له رمقا     فليبك عليه (يموده)
(مُعوِّدُهُ)؟
وغدًا يقضي أو بعد غدٍ   هل من نظر يتزوده
يا أهل الشوق لنا شرَق   بالدمع يفيض مورِّده
يهوى المشتاق لقاءكمو    وصروف الدهر تبعِّده
ما أحلى الوصل وأعذبه   لولا الأيام تنكده
بالبين وبالهجران فيا      لفؤادي كيف تجلده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: ((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني    الأربعاء مايو 24, 2017 4:09 am

قصيدةٌ رائعة وأظنُّ أن أبياتًا لَمْ تُدرَج فهناك على ما أتذكّرُ بيتٌ أولُّهُ:
كَلِفٌ بغزالٍ ذي هَيَفٍ *** .........؟
وهذا الشطر:
ينضد من مقلتيه سيفا *** وكأن نعاسا يغمده
النقلُ الخاطئ سببَ كسرًا في الشطرِ الأول (الصدر)
رُبما كانت صحتُهُ:
ويُنضِّدُ مِنْ مُقَلٍ سيفًا*** وكأنّ نُعاسًا يغمِدُهُ
وكلماتٌ كثيرةٌ كُتِبَتْ خطأً وكأن الكاتبَ أعجميّ ولا علاقةَ له باللغة
[رجاء تحرِّي الدقة في نقلِ التُّراث؛ حتى لا يتمّ تشويهُهُ يرحمْنا ويرحمْكُمُ الله]
تحياتي


عدل سابقا من قبل ثريا نبوي في الأربعاء مايو 24, 2017 10:33 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثريا نبوي
Admin


المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 28/04/2017

مُساهمةموضوع: رد: ((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني    الأربعاء مايو 24, 2017 10:16 am

النصُّ الصحيح لِمن يُريدُ القراءة أو النقل من هُنا

يا ليلُ الصَّبُّ متى غَدُهُ* أقيامُ الساعةِ موعِدُهُ
رَقَـدَ السُّمَّـارُ فَأَرَّقَـهُ * أَسَفٌ للبَيْنِ يُرَدِّدُهُ
فَبَكاهُ النَّجْمُ ورَقَّ لـهُ * ممّا يَرْعَاهُ ويَرْصُدُهُ
كَلِفٌ بِغَزَالٍ ذي هَيَفٍ * خَوْفَ الوَاشِينَ يُشَرِّدُهُ
نَصَبَتْ عَيْنَايَ لَهُ شَرَكًا * في النَّوْمِ فَعَزَّ تَصَيُّدُهُ
وَكَفَى عَجَبًا أنِّي قَنِصٌ * للسِّرْبِ سَبَانِي أَغْيَدُهُ
صَنَمٌ للفِتْنَةِ مُنْتَصِـبٌ * أَهْوَاهُ وَلا أَتَعَبَّـدُهُ
صَاحٍ والخَمْرُ جَنَى فَمِهِ * سَكْرَانُ اللَّحْظِ مُعَرْبِدُهُ
يَنْضُو مِنْ مُقْلَتِهِ سَيْفًا * وَكَأَنَّ نُعَاسًا يُغْمِـدُهُ
فَيُرِيقُ دَمَ العُشَّاقِ بِـهِ * والويلُ لِمَنْ يَتَقَلَّـدُهُ
كَلاّ، لا ذَنْبَ لِمَنْ قَتَلَتْ * عَيْنَاهُ وَلَمْ تَقْتُلْ يَـدُهُ
يَا مَنْ جَحَدَتْ عَيْنَاهُ دَمِي * وَعَلَى خَدَّيْهِ تَـوَرُّدُهُ
خَدَّاكَ قَدْ اعْتَرَفَا بِدَمِي * فَعَلامَ جُفُونُكَ تَجْحَدُهُ
إِنِّي لأُعِيذُكَ مِنْ قَتْلِي * وَأَظُنُّكَ لا تَتَعَمَّـدُهُ
بِاللهِ هَبِ المُشْتَاقَ كَرًى * فَلَعَلَّ خَيَالَكَ يُسْعِـدُهُ
مَا ضَرَّكَ لَوْ دَاوَيْتَ ضَنَى * صَبٍّ يُدْنِيكَ وَتُبْعِـدُهُ
لَمْ يُبْقِ هَوَاكَ لَهُ رَمَقَاً * فَلْيَبْكِ عَلَيْهِ عُـوَّدُهُ
وَغَدًا يَمْضِي أَوْ بَعْدَ غَدٍ * هَلْ مِنْ نَظَرٍ يَتَزَوَّدُهُ
يَا أَهْلَ الشَّوْقِ لَنَا شَرَقٌ * بِالدَّمْعِ يَفِيضُ مُوَرَّدُهُ
يَهْوَى المُشْتَاقُ لِقَاءَكُمُ * وَصُرُوفُ الدَّهْرِ تُبَعِّدُهُ
مَا أَحْلَى الوَصْلَ وَأَعْذَبَهُ * لَولا الأَيَّامُ تُنَكِّـدُهُ
بِالبَيْنِ وَبِالْهِجْرَانِ ، فَيَا * لِفُؤَادِي كَيْفَ تَجَلُّدُهُ
الحُبُّ أَعَفُّ ذَوِيهِ أَنَـا * غَيْرِي بِالْبَاطِلِ يُفْسِدُهُ
علي الحُصري القيرواني
(وكان ضريرًا- سبحان الله)


مُعارضة شوقي
مُضناكَ جفاهُ مَرْقَدُهُ * وبكاهُ ورحَّمَ عُوَّدُهُ
حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُ * مقروحُ الجفنِ مُسَهَّدُهُ
أودَى حَرقًا إلا رَمَقًا * يُبقيهِ عليكَ وتجحَدُهُ
مَولايَ وروحي في يدِهِ * قد ضيَّعها سلِمَتْ يدُهُ
بيني في الحبِّ وبينكَ ما * لا يقدِرُ واشٍ يُفْسِدُهُ
ما بالُ العاذِلِ يفتحُ لي *  بابَ السُّلْوانِ وأوصِدُهُ
ويقولُ تكادُ تُجَنُّ بهِ * فأقولُ وأوشِكُ (أُشْهِدُه)
أستغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: الملتقى الأدبي العام - المنقول-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: