ملتقى الكلمة الحرة

منتدى أدبي ثقافي جامع يهتم بحرية الفكر وإثرائه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 موسوعة أحمد العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:04 am

البحر ليس كالبحر تماما
.........

سلمى... صوت من هديل الروح
أحزان دالية ..عشق مستباح
نسيم الليل يهذي
الفجر لا يأبه
يصرخني ...يلملمني شعثا
أزهار لوز تتفتق روحي..
أرتدي حلمي وبعضا من زيزفونك حمص
وأحزانا من بردى
نبض في مدائن الأرواح
إرم جاءت يوما تعاتب خاطري
إيبلا ..وتدمر
ما خرّب الاعداء خاصرتي
ما ضرني في الحِجر صراخ
تمرّ الريح ..تعبث بصرح قامتي
تبكي..تنكأ الجرح ..تعضّ أصابع قلبي
يكممني حمقها كما الدراق
وتمضي ..لا ألقِ بالا للطريقة أو للطريق
على غصن ذاكرتي ..يربض الوجع الأخير
رمان هذا الزمان بائس ما عاد يعصر الآهات
ولا الزيتون يشتم ّ عبقا من قمح الجزيرة
نعلقها على حبل الغسيل ...ترفض أن تجف
ذكريات يأكلها الصدأ المرّ ..
احتشاء يصيب الوقت ..تكرهنا الكلمات ...تمجّنا
تقذفنا بعيدا على شواطىء الهذيان
لا نخب إلا لبلادة عربية فالنخوة في متحف الرمل
لا ملح الا في برودة الجرح ..ولا التئام
تنزّ ذاكرة اشتياق
البحر ليس كالبحر تماما
يشبه شيئا يغص في الحلق ..يكويه
شوك ينبت في لهاث الشوق
والشمس ترحل في ازدراء
لا بحر إلا أنت ..وذاكرتي ..
روح متعبة
تحمل عكازة الوقت الزنيم
تخشى رحلة ...وطرقا يسلكها عبيد الوهم
سراب في حشايا كل مفترق
خبايا يعشش فيها كل أفاق أثيم
رمل ..يختبي في أعشاش نبض
يرفض أن يجيب
يرفض غمزنا حتى الدليل
قبرة ..زورق يغرق كشعاع شمسي
أرتجي الوقت ألا يدوم
تركلنا طواحين الهواء
لا بحر إلا أنت
ترقص اشلاؤنا على وسن ...أرجوحة تعلق باقي وشمها
وحمة كانت اشتهاء أم
لا بر الا الغامض الكحلي فيك
اتقمص وجه الصباح
يرفض
يجري كالسحب المشمرة عن زندها ..للرحيل
أسقط في قعر آنيتي ..وتسقط أنت في لجّة للموج
يلملنا الضباب
وأسراب من حكاياي القديمة
أبحث في أوراق بحرك
علّّي أجدد رحلتي
يسقطني الوقت من حسابات السفين
يرميني في قاع الأنين
لا بحر إلا ساعداك
ماذا وراء البحر
تقصر المرساة عني
وأغرق في كحل عينيك القديم
تقدمني الحكاية بحارا
ملّه البحر في ضجر
أرداه تحت سقف الشمس في وجع
تلقّاه الرمل ..سجّاه
أسدل عينيه
ألبسه كفنا من مالح الماء
..وتاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:05 am

كيف يرحل الشعراء؟
.............

أوّاه ليت الخريف يدري
عندما يأتي أيلول أفرغ فيه وجهي
وكل ابتسامات المساء
كيف تفرغ السماء روحي إمطارا من حديث الروح
بلا غصن ينسدل المكان
يفقد الماء مجراه بلا دمع
تضيع ملامح البحر فيّ
تركض النجوم لا هثات
وأنا أعدّ أصابع النّجوى
بلا وطن..
كرصيف ميناء هجرته سفائن من أديم هذي الارض
التي فقدت ربيعا ما أطل فيه القمح
وما أزهر زيزفون
شاخت فيه الذكرى كحقل من ألف عام لم ينبت فيه للحب قصيد
..واندثرت أمنيات
لمّي غباري ال..تناثر أشلاءً فوق قافية المنون
لملمي شعث روح
عشبا إذ تمرد
تلاشت فوق هدبيه جحافل كل التتار الهاربين
من عشق بحري
والسماء
.....
هل أفزعتك الطائرات
ال..تخطّ أذيال الخيانة في الفضاء
سلمى ..أم هو هديل روح
قفي على أعتاب صمتي
اصرخيني
خففي الوطء على ذاك التراب
ترداد أرواح يجوب تلك الارض
والسهول الزاهيات
اسق وردك من دمي
حانيا هذا المساء
وأنت تهدهدين الروح
يداك كما أيدي السماء
حانية على الصفصاف والوجع المقيم
سلمى
انبضيني
ولو من وجع أو وجيعة
وانظري كيف يرحل الشعراء
.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:05 am

كليوبترا
....
مصر ..رغم تباعد كل شيء بيننا ...يبقى الحب ..أشتاق سمرة شفتيك ..البحر و الصحراء


يرتحل الشوق في غيابات غروب
يتأخر المطر عابثا في كل لحظ
يرتجع الصدى ربيعا قاحلا بلا وجه
يضرجه الغبار
قاحل وجهك
وأنا المسمّر على صليب تحنان
يشدني الومض ..سمرة الشفتين تدخلني تأريخا جديدا بعمر قافية
ابتذلها قطاع طريق
أنت غيمة مشتتة القوام
تتناثر أشلاءً فوق وجه البحر المجعد ككوكب ما مسه الماء دهرا
يدور في فلك خرافي لا وجود له إلا في مخيلة من يشتهي الموت ولا يصل
دروب خافتة النشيج..ويفقدك الطريق
....

تفاحك ...أشتهي حمرته المفقودة كرصيف كان ثرا بالعيون
مجّه العشاق خيفة الدراق ..يفتضح كل قبلة كانت تموج خلسة حين اللقاء
قصيدة لم يقترفها أحد من الشعراء أو الأمراء في بلاط ظِله اليوم مفتقد كخريف بائس نسي اصفرار الوقت
يؤمه الدهماء
ضحكة صفراء من فقد الخريف
نمل يزحف باتجاه الريح
ضحكة أخرى ..و رمل
يغرق الوقت في فج عميق
أنت سيد الوقت المباح
كليوبترا أنت ..تسحبين ماء الوقت
يجف قبل يديك وصولا لا انتهاء
إيماءة من شفتيك ..يسقط الفجر
وتضحكين بلا اشتهاء
تتوضئين بزلال الضوء
تقترف الظهيرة زلة ..لتغفري
لكنها الأشجار تنوء بحملها ..وكذا الحقول
وأنت تفاح الأماني
....

على حجر ولدنا ...وساح الخيل فارغة
صلصال هو السيد ..الوطن ...الإله
ألغ لديك كل صلاة فارهة تبدو كالاقحوان
كل موعد للريح ..يستريح فيه الودق في كفن
الزيف يخدعك تماما
ابن روما قتلته ثلة غوغاء على الرصيف ذاته
حين كان يقبل غيداء المساء
تنتظرين على قحف الوجع المتغلغل في ثنايا ذلك الصلصال ..تستذكرين عناقه
كليوبترا
ما بال المساء تسمر على صليبي متعمدا بدمي
ما بال المساء يدفعني الى وجهك
شفتيك تحلم بقبلة لن تأتي
فأنا البعيد كما الصنوبر احترقت أوداجه ببارد الماء
فذاب كثلج نيسان
أنا الصليب ..والمصلوب ..
أعد أطراف الحقول واحدة على دراقنا
وواحدة لوجه حبيبتي
يسلبني الغياب
نتفق
....

كم كانت الصحراء مسرحا لخيول من دمي
ولظلك المحموم
وتقولين كم ..؟
النيل محراب لعينيك
والبحر لبلاب الضحى
ما فتأ الغزاة يحلمون بالبحيرات التي ظمئت
من عيون النخل في رحباءها
ترياق المسافات يجعلني فارسا ..وموشحا
أرتدي ثوب اشتياق
يكررني اللمى
عيناك دوامة أحلامي
وبرزخ أتيه فيه عاما و عاما
مسلة تقتات من روحي
منارة تهتدي بها كل النجوم
قبرة ..سفينة العشق
نشيج أحلام
قصائدي
وبحيرات يعمدها الظمأ
فلا تنام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:06 am

حمص ..فاتنتي
......

الشفة احتراق العائدين من وتر الكلام ...
وأنت أنت لم تزل ...تحضن ظلك في مآلاتي وظل

الشوق أضناك لكنه من نرجس
تنكره العيون الحاذقات فيرتحل ...بعد الشمس شوقاودراقا
ينكرك هامش يراود لحظك
علها الطرقات تغدقك بانكسار الظل في مراياك
تلتحف شوق المثنى
بلا سيف تقارع لحظة الوجد المعتق
كالرخام بارد منك الوميض
وتحتفل على ضفة الوطن المسافر في الظلام
انت لست في شيء تماري الوقت
سفرجلة نضجت على غمام الوقت
إمعة تلظت ..
ثمة احتراق يلاحق طيفك المخبول من وحل البراءة
تبحث عن أفق جديد ومسرى لليل يعتكف الإناء السرمدي
ثمة مطر
تقدست أشلاؤه ..تعمّد من شفق ليس أحمر الخدين طاهر
أزرق كالبحر ...ربما كالعهر يلبس قبعة الإخفاء من نثر التوهج
والشظايا...أنت ورمشك المكتظّ بالحكايا والمواعيد التي تنتشر في أصقاع دفاترك القديمة.التي احترقت وأنت تبحث عن بوصلة انتماءك
ترفضك القبيلة والصحراء التي ترعرعتَ على أسمالها
تغرقك السباخ الباسمات من ملح اجترائك واجتزائك
ولا ترعوي تقدم أعذارا لليل لا يستفيق
تصارعُ الرجم برجم
محطات الموتى لا تأبه لانتظار العابثين ...تكمل مشوارها في أعين التفاح
وأنت الزيزفون تنام على وهاد أحلامك المضرجة بدم
من قصفته الطائرات ؟
أخوك ذا
أم ابن جارتك الضريرة
تصم عينيك لريح لا يقشعرّ شعر غواتها وتقسم أنك الرمل ..ومطر كل الحكايات المحدقة بحمص
أنت من ؟ تسائلك اقتراف الصمت
لا ترجم وجه من شردوك ببؤسك
انتعل وجه الطريق
حتى لا تمزقه الحكاية
تطرزه كثقب .أوكقلب
لو وضعت كل الحجارة في تنور صبرك
لن ينضج الخبز الذي هو جوعك يمتثل لأوامر الخباز
وأنت كسكين طاعن في وجع المدينة الثكلى تنتظر جرحا جديدا لا ينفطر
اهدأ قليلا .لا تنتظر وجعي ..يعيد اشتعال أضواء المدينة الحبلى بنصر
لا تنتظر لهاث احلامي
وفاتنتي حمص التي لن تندثر
علقتُ أعلامي على الميماس عمرا
اسأل العاصي ...لا ...لن ينكسر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:07 am

المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 18/07/2016


موضوع: وأمي.. زيزفونة حمصية   الإثنين يوليو 18, 2016 5:00 pm
وأمي.. زيزفونة حمصية
..........
وتتنهدين كرمش حكاية سمراء
وجنتيها ..واحدة من خدود الياسمين
وواحدة لأمي ..وأمي زيزفونة حمصية
وأنت أفلاك الخلاص
أتنفسك كحمامة في الجامع الاموي
وقاسيون يدرك أنك عبق من قرطاجنة يهب كنسيم الغسق
وقرطاجنة درة دمشقية شربت من العاصي أنغام غرام
لا تكملي ودعي أسراب خيالك تظفر كموج البحر بشاطىء لا ينام
أسميك الحكاية التي لم تكتمل
منذ ألف عام أكتبك من وحي رسالات لم تجيء
لا ترعوي الحكاية أن تتفتق براعما تشبه الدراق في أصائل خميلتك المتناثرة على أطراف قلبي
وقلبي حائر لا يستريح
كوني غيوما أو يزيد
مطرا يسافر في كل بيداء وبحر
.......
على وحل انتظاري رأيت المدى يسرج غيمات الدجى..
يلهث كالغريق
تشده أنامل جوفاء يكللها احتراق الوقت ..يبعثها الردى
فييمّم حصارك نحو الجنوب
يسعفك المطر ولحن جديد
من ثغور الشجر
يمدك الماء ماءا
تلقف بنورك نثار روحي
تعمد إذا كنت حبيبا ببوح الصدى
وارسمني عمرا على جفن ربيعك
وظللني يوما برمش عيونك
فأكون البواح ..ولقلبك أكون المدى
.........
دعيني شراعا يجوب البحار
ودمعا من قانيات المقل
موجا حنونا يزور شواطىء قلب تعمد صبحا بماء الندى
دعيني سفينا للخائفين من رياح السموم
ولحنا خفيا كرجع الربيع ..كطير يشقشق إذا تنفس صبح ..إذا ما شدا
دعيني حقولا لأيام صباك ..نسيما يهدهد خصلات روحك
دعيني وشاحا بعمر الجمال ..سهولا تنفس ريح الصَّبا
قصيدا تلألأ في جيد الخزامى تردده كل فجر عروس البحار
دعيني صباحا يطوف الأماني ويومىء لحن انتصار لأرض الشآم
فأنت الحكاية وإني المدى
وإني نهر يطول ..يهرول ساعا..ويجري الهوينى
ماءا زلالا يسيح كطرف يطلق ذاته عبر السماء
وعبر المدى
.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:08 am

نار الحقد عاتية
.................
وهناك
حيث أنت تحرق آخر ظل للخيال
تلتمس ظلك في غيابات الغياب
وتمد يديك نحو سنابك الرمل
التي امّحت عليها فتوحات الخيول
لا تكاد ترى طرق معارك التحرير
وليس في خلدك أن كل الظل ...ظل
خيالات تمر في خاطر الموتى
وأنت على بعد كآبة تمسك بانتصارات عقيمة
من هنا مر كل الفاتحون
ما زلت تذكر ملامحهم
في تاريخك الممحي ..الكل مات
وأنت تبحث حتما عن ماء الحياة
........
في مدينة شهباء ما زلت تذكرها
رسما كوجه أبيك
وخيال أمك حيث باعت خصائل شعرها
حتى تزقمك ملامح الحقل الذى ارتوى من غير ماء
حيث كل شيء من ركام
هل تبيع ذكرياتك بقصيدة
لا يشتريها إلا مهاجر
يحمل حقائب حزنه المثلج مثل هواء بارد
مرميّ في مستنقع الموت الأخير
حيث تري أن تبيع وجهك ..أو ظله
لا أحد إلاك
يرسم الذكرى مثل ريح عقيم
شرقية تهب مثملة بالغبار
والقيظ لافح حيث أنت والذكرى
على صحراء عمر
......
مثخن أنت
والجراحات تنز حزنها الموسوم فيك
ولا ساحات هناك للوغى
والحرب لا.. ليست كرا وفرا
الحرب ساح للجياع ..وللسارقين
للمارقين يحرضهم دجال نارها الكبرى
مجوسي يسفك دماء سلمى ..
وصحرائنا المترعة جهالة ورياءا
من ياصديقي مترع بدمائنا التي تفور من شدقيه دماؤنا
من يرجع سلمى إلى بيت القصيد
إلى لون الشقائق مترع بعشق يشبه الياسمين بياضا
أحمرا مثل دماك
من يعيد ضحكة الأطفال التي يبست في مدائن تكاد تشبه لون السماء
وأنت وحدك
في أتون ذكراك
تشبه الأيتام في الفقد
لكنها الذكرى تحوم في فضاءاتك
المزدحمة بعطر لا يفتأ يذكرك
مثل سنابل عطشى
والماء يشخب من بعيد
......

وأنت تبقى أنت
على بعد ذكراك
ما يزال لوزك أخضر
رغم كل الرعد ال..يقصف ذاكرة الرعود
وأنت كما أنت
نبراس لكل موتانا
من الجزيرة ..من أرض الفرات إلى جلق
وما بعد حوران
تبكيك ملامح شاطىء أمسى بعيدا
يكاد يغادر كل أثلام الحياة
وحيث أنت الآن
لا رؤية إلا لرمل أو غبار يكاد يصعّر خده
ويلفح خدك كحصى الرجم
إن أنت فكّرت مرارا بالحياة
.....
لا يأس تحنطه ليبقى
تحمل حقائبك تارة أخرى
على ظهر الفلاة
حيث لا مركب إلاها لمثلك
وأنت ترتل كل خيط يبرق لفجر
تكاد توهمك الحياة
بأن يأسك مثل متراس
حيث يدفق نحوك كل رصاص الحقد
وأنت تضحك مثل مخمور
تظنه النصر يسبقك
هل أنت واثق أن التنين على بعد بوصلة يموت
........
ويمد نابيه قطبي يمووء بكل حقد دفين
أسوده أطلّ برأسه المعتوهة حيث قمّ
حقده الصفوي ما زال يغلي في أتون نار
لا تكاد تخمد
نار الحقد عاتية
ستأكل رأسه المشرئب دوما
مثل ناب لأفعى تلسع كل لينة تنمو في أرض العروبة
وتدس سمها في ماء دجلة والفرات
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:09 am

حب وشام
.......
سألخص ماهية الوقت ..أقسّمه شطائر من لون أخضر بحجم حزن
فليأخذ كل منا نصيبه من الورق والعطر الكامن في عين شمسك
لتبكي على أطلال روح
ولتدمع مآقيها شمس تخضّل بنهر اشتياق
أيها الوطن المسافر كقابض جمرة في تلك العروق
احترقت كل الحروف القانيات
رمادها أشباه ريح في افتئات الذكريات
عرّش كما اللبلاب يا وطني
خذ فسحة من الوقت ترتاح من وعث انكسار
أنا لوحة الحزن ..البحيرات الظامئات
في تلك العيون
أنا الليمون الذي شاخ قبل آذار وما تسرب إليه العطر من ماء الديم
.......
إذا هبت رياحك فاغتنمها
لكنها عبثا لا تدواي الجرح فيك
ريح صرصر من برد انتمائك أيها المطعون فيّ
امسح بقايا الجرح ..واختزن صمتك في قلب الجراح
جفت لديك ينابيع الكلام ..وربيعك هذا العام ما أورق
كيف يحزن الدراق؟وأنت الظامىء المنسي على شط عروبتك
التي اغتالوها فيك
أنت اللاجىء المرمي على قارعة الذكرى ..تصرخ في فلاة روحك
يرتد إليك الصدى خاسئا ولا مجيب

أنت من يبتاع جرار الحزن من ديار سلمى
لكنها ديار سلمى ما عادت ديار
مزق الغربان روحها ..ومن برد جراحها جمر الانين
.....
وأنا ابتاع ظلك في ضفاف الشوق ..والشوك لا ينداح يَكلُمني
فأنزف من ترياق السهد والجوع السحيق..أنزف روحي التي تعطرت من أفياء شام
أترعوها مر السم مرات ومن حزنها لا تستفيق
هي الشام أزرعها وميضا في دمي ..أسقيها من شغف انتماء
أنا الماء حين يشهق على ضمير العشب والأوراق
الورد والصبار يعرفني ..والغيم لا ينسى الوميض
أنا الماء في عطر الزيزفون فاسأليه ..أغسل الحزن إذا ما تاه الرفيق
والبيلسان إذا غادرته يبس الرحيق..أنا الماء فاشربي يا شام من دمي
أنا المعلّق كآبة على خاصرة الزمان المر ..يرميني العدو إلى العدو ..
لكنه أملي باسق كما الأشجار يغنيه نسغ حضارة تعاند الريح السموم
اجعل من دمي عصيرا للنائبات ..علها ترتوي ..
فتعتق الاطفال والمساءات الملفعة بدمع العيون
نهر هي الأحزان لا تروي الظمأ..تنبع من ثرّ المآقي وتجري في عاتيات البيد والصحراء
أنا الماء والظل
أنا الشام بكل آهاتها ..وطن يميد بحزنها ال..يبتل من نازفات الغيوم
.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:10 am

هاجر
....

المهاوي سحيقة يكتنفها نقيع ..وأنت فرعك يابس
حروف من لغة غريبة ..محنطة كرمس فرعون قديم
تعجز أنت عن تعليق قافيتي على ورد أقلامك ...
وعلى برَد الحديث
أزدهي ..أرفع راياتك لا لون لها سوى الظلام
علقم هذا النهار .. وأرحل في اقتفاء خيوط ضوءك

...
أيها الأبدي المؤمم في خبايا الروح
لا تزدري كل أحلامي ..لا تعلقها على وتر الصهيل..ولا تخنّثهابصوتك
ليست الأحلام سواء ..ولا الأوهام
في ثقب ذاكرتي ..وفيك
تنبض أنت على عناقيد العنب
وأنا في تراثك سفرجل بري
يأخذني إليك طريق لا قرار له سوى بعض من قضوا على وثن
كانت تؤم إليه ممالك الزيف القديمة ونزعٌ من ثرى التملق ما تزال ترابض في لحن نايك
وعباءة الأعراب ما ملت تجميع غبار الساكنين على بحر من الأوحال
الرمل يغني بلغة لا يفهمها كلانا ويلحن في القصيد
وأنت تحصد كل أسراري
سنابل الحنطة من حوران أتت
وأنت تموت كالكلأ الرخيص
تجتث أناملك سكين عود لم يُطرب إلا بعضا ممن سمعوا شذاذ القول
وآخر خطبة حمقاء.. للديكتاتور
أوتار عودك تمزقت إربا ..وناظريك تشلهما صورة السلطان
في زي مقدد بالعويل
والخوف يلبسك قناعا من تداعي الروح والوهن المخضل فيك
على وجل يحاصرك في مرابع الذكرى وأتون من صخب اقتلاعك
...
سيدي الرئيس لا عوض لنا عنك
لا نرى إلا ما تراه
الزنبق ليس تمثالا ولا وهما
يغير كل أعراب القيامة على لوح من صفيح البرد
يطعنه الغراب
تطعنك السماء ..وربّ من آخر الأوطان أتى
يجدد الطاعة في كل جيل
لست وحدك في أتون القهر
أنا أيضا لم أحب ذاك الرأس فيك
تحجب الرؤيا عني كشمس مخبولة أسكرها خمر معتق
مستورد من بلد تباع الحناء فيه ..يأسا كالنجيل
أنت لا تحب الياسمين
أنا اعشق جلّق
كلما ارتوت بدمي ...تلوّى الياسمين على خصر قافيتي وأورق
العنب الدمشقي جاء من بيتمون يراقص ضحكتي ..لكنه من كَبد أصاب شاطئيك
اعتذر
كالموشح زارنا من أندلس مضت في غابر من الزيف
وأنت ترياق الحقيقة
لكنك لست الدواء
خفر على شاطئي
سيد الأحزان ما برح المرافىء
وقهقهات الملح
....


الملح لم يَصدُق ..فأنا الذبيح
يشهق متلفعا دمعي
يا هاجر لا تذرفي مطرا
فزمزم أورق من جديد
اخلعي نعليك قبل هبوب الريح على الجبلين
وانتعلي عواصمنا التي رفلت في القيد أعواما
لا تريد أن تفل القيد عن معظم البحر
والريح شواظ
لست اسماعيل ذاته ..وليس أبناء اسحاق من سفك الورود
نحن أمة اغتالت عصافيرها
وقبيلة جرهم حضرت لتغتال ماءك
دمي المركول على صفحة من حماقات القبائل..شؤم
يطوف البوم فوق رؤوسنا
لا تألمي فالجرح ممتد لآلاف عتيقة
ممدد كالرمل أنا على صفحة الأحزان
يداعبني الموج ..والريح خلسة
فنولد من جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:10 am

حمص..لن تسقط
في حكاية الوجه الجديدة ..ضجيج يعرش على القلوب الواهمة
هل سقطت حمص في مستنقع القيد أم ما زالت على وجه الحياة
إنه البهتان يزرع ضلالات الحقول ..فيحصد من زيف الفراغ مكلوم الجهات
صديقي المصري قال ذات خديعة إنهم عادوا قالها التلفاز كما صيد القنافذ على شاطىء النيل فصفق للحياة
لم ير شطرا كتبناه على شاطىء الحلم يفرّ من بين أيدينا ..من فقء أعيننا
تلقّاه بعد قصف مستدام
لم ير الوجع المقدس كان مكتوبا على لوح الركام - جائع أنا - وأقسم للحياة
إن وجهي مثل وجهك المشدوه ..أنت ترى شطرا آخراوأنا رأيت الشطر الذي يلي المقام
فكيف يهلل المقتول لقاتل لا يرعوي يشرب من دم حمص المراق..يرسمها على الأشلاء وردا قانيا ..وذبيحا ما ملّ من نزف الحكايا حتى آخر رمق للحياة
ألم تر كيف أبناء التقية يشنقون خالدا بعد ألف عام من اليرموك ..ويعلقون جثمانه على ركام مسجده المقاوم
أعلقني على أبوابها السبع ..مصلوبا على وجعي .على وجهك المرمي في زواريب المدينة الثكلى وضوء رمادي تعالى مثل مئذنة كانت هنا ردحا ثم تراخت في اندثار
هو الوجع العروبي المصلوب فينا فوق كل مدينة ثكلى ..ينعق في ثناياها الغراب ...
ننكره ..فيصعفنا ..نقدسه فيفتح في القلب أثلاما تعمقها الجراح
خفف الوطء فأديمها يكتحل من دمانا ..
فلا تجرده من سيف سيأتي ..كان هنا يوما ..فغاب
غاب في سياق الوقت ..تسلبه الحكايا ظلها المشؤوم في لغة ترتاب وجهك المسافر بين أبواب مدينتك الحزينة
علّق على محرابها الجوع أوسمة ..يدلكها ماء البحيرة الراكد كالترياق على وجع يئن كتربة الارض يلوثها رهط الزناة
يحرسها كي لا تصيح من آه تلوك الروح والأرواح لا تدري ما كنه السقام
عضال أنت من وجع المدينة تصطلي نار الفجيعة ..تكررها عند احتلال كل مدينة علقما مرا كصبرنا المعتوه
أذكر بيروت اليتيمة ..بغداد تصرخ من عار العروبة
المدينة لا تجد عكازها الا الراحلين بدموعهم من جوع الحصار..وخيانة نمارسها كل يوم كغذائنا
هل نحن أنصار الحقيقة ..أنصار حمص بكينا على دموعها ودمائهم التي نزفت على البازلت لترسم وردها الاحمر القاني كوشم كان للفينيق الذي نهض من ذات حمص التي لا نعرف سواها رمزا للانتصار
حمص لم تسقط ...تلك آهاتها مسفوحة مشردة ..موزعة على كل البراري
دمها يزهر شقائق النعمان في كل العيون ..والمدن السليبة
اسالوا القدس الحبيبة
الفلوجة - حمص العراق- نخلها الذي بكا من وجع لا يستكين
كلها تحكي لك عن حمص ..وتصمت من جزع
لكن أسراب الحمام ما فتئت تعود الى دراق حمص ..حيث يحلو لها المقام
تبشر إنا عائدون لربوعها ...فجرا سيأتي على العادي ضرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:11 am

مستنقع العمر
..........
لنسمِّ الغيوم والأطيار بمسمياتها ..
السنونوات تعجز عن اللحاق بآخر الكواكب المتساقطة ..
وآخر الظلال
لتكوني ظلي المفقود من وجع الحكايا
نحن بريقان لنجم يلتمع
لكنها الريح عبثا تحاول
بعثرة مواسم الدراق
نحن عبثا نحاول
أن نروي الياسمين بأقداح من ربيع
عبثا نحاول لثم الفراشات لتحجم عن الرحيل
نحن إذا لن نموت في آخر السرداب المعتق من دمع الثكالى
وأشجار الزيزفون إذ تصرخ
لا تتوقفوا عن تجميع أكواز الصنوبر
نحثو التراب على القرميد المخضب من دمانا
حتى لا يظهر الأحمر القاني كعربون محبة
نحاصر ذواتنا بالأشياء المبعثرة فينا وباللاشي
نسكب جرار الدمع مع الكلمات التائهة صوب الفضاء
لنسمّ الغيوم والأطيار بمسمياتها ..
السنونوات تعجز عن اللحاق بآخر الكواكب المتساقطة ..
وآخر الظلال
اشربي من دموعي نهرا ساريا مثل حبات العنب
عصيرها يشفي الحنين
قبرتان نحن على سفح الوميض
أنرتحل بعد كل ما أوتينا من ظلال
يتمرد القمح ذات إصباح على حافة النهر ..الحقل
المعمم بالاه دوما..يعرفه الحبق
يروي جناه
والمعمد بكل الذكريات
نرتجف من برد انتماء
العروبة في ذهول
تبيع ثمارها في محفل لا نطال مآقيه
والظل يبقى الظل فينا
ولا ارتحال
نمانع الريح السموم
علنا نودع الآهات فجرا
علنا نسقي الورود الذابلة على حافة مستنقع العمر المرير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am

مدينة الصفصاف
آخر الامنيات تقول سنونوة من ضياء
إن الشمس أتعبها الرحيل
وإن رحلة الأحلام ليست سوى دخان تبغ وأوهام
كنت هنا حين جردت الاحزان من اغمادها
فاشعلت القصيد جمرا ولهيبا
كنت هنا حيث مرت قوافل الياسمين هاربة
مثل قمح فاجأه الحصاد
زمن من غبار
يتراكض مثل وجع اللاجئين
بعد مشوار اغتراب
......
سنونوة تقتنص مساحة من أمنيات
والوجع لا يبرح لحن ناي قد اهترأت
من سغب الهجرة والهجير
ليست مدينة الصفصاف آخر الوجع
والطرقات ما فتأت تئن تحت أقدام الراحلين
حمص يا وجعي
ووجع المدائن الثكلى
وقلوب أتعبها الضنى معلقة بأبواب حوّلها الردى ركاما
لكنه حتى الركام لم ينس العيون
ال..كانت معلقة على أحجارها
لوحات تحدث نفسها عن بارقات من حنين
والماء لا ينسى الياسمين
ال..تعشّق روحها مدينة ليلها كأنغام نايات
لا زالت تصدح في الحقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am

أنا ..واسكندرية

المدينة التي صرخت في وجهي
لكنني لا أبرأ من حبها
.........
ليل يهز أغصان الفؤاد
أرجوحة ذكريات
حصان يخب ّ الخطو
فنجان قهوتها ..لم يغتسل
صوت رشفتها ..كغروب شمس
إختصار المسافات يؤرقني كما تباعدها
شاطىء المدينة يسري كطيف أحلامي
كم يعذبني هذا السهاد؟
ضجيج الموج
رمل الشاطىء...كرمل ذاكرتي
يخلّد الاشياء..يرسمها على وجع
وجع نسيم البحر ...أعرفه
بحّة الشجن ...
أصوات الطريق ..نقر الحمام حبات قمح
تورّد مصباح في افتقار الضوء
باعة السجاد في قواميس الفولكلور
هواجس المقاهي
قعقعة الصمت في أبراج ليل
على أي شاطىء أعلق أحلام دمي وعشقي؟
يعلق البحر هزائمنا على الأسوار
تنزفني المدينة ..شوارعا ..موشّحات
حدائق من قصب
المنشية تلتفع رداء ذ كراها
ينتشر باعة التبغ كمزهرية ..ذبل الورد على جدرانها
أحياء تتناثر كالغبار وطمي الملاحات ..ولا حصاد
أطفال يجمعون الصدى
خال هواء البحر إلا من توجّسي ..ورطوبة معفّرة بالجوع والخذلان
يجمعون فتات حلم مضى على الرمل واندثر
صخب المدينة لا يفرز إلا الدخان ..
المدينة تستريح ...مخيلة طفل
يبحث في افتئات الذاكرة
عن وردة ...أو طفلة يناغجها بهمس
تصتك أسنان الهواء
الهمس بحار عجوز
يمسك المجداف في كلل
ضجِرٌ هو ..والبحر
كلٌّ يشيح الوجه عن شطر المدينة
الرمل وشم
البحر ينجب ذات أنين
تارة شمسا ..وتارة أخرى دخان
وتارة بحرا لا نعرف ملامحه
مرّ هذا الزمان
ترمقه أحداق شارع الكورنيش
البحر يلعن الملح
الذي لا يشفي من وجع
والسامقات ..لهو
عبث تبحث عن رغيف خبزك اليومي
نهارات المقابر لا تقيم جنائز للجوع
أو للخوف
بل للجائعين ..الخائفين من تجهّمها
أناوالمدينة بحر آخر
لكنّه الميناء..حمحم
لا يمكنه الوصول
لا يبني سفينة للموتى
لست وحدك في دمي
المدينة تنتقي لون طلاء أظافرها
الأحمر ...الوردي
ميناء المدينة لا يحتمل أسراب حمام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:13 am

سؤال حائر
....

خدود الريح جلباب وخمر
تعتق ظلك المجبول من دمع ووحل ينحتك تمثال نهر
دمع سال على أرض الخصيبة نهرا من جدائل تلك السنبلات ما فتئت تغربل حنطتها من سمرة أصابت لمى محنطا يحدوه اشتياق
وأنت تستورد زخرفا لوردة دمشقية ما فترت من شغف الحكايا تستظل
كما ورق الصنوبر يشتعل تحنانا لتلك الريح ...يسبقه اشتعال الجمر على كبد صحراء تقعرت نواجذا من ضرام يصرع اللب ولا يبال
سوسنة أخرى تضيق بك الذكرى ..لا تفكر في اتجاهات المسافات الكئيبة
النصال مشرعة كجيد امراة طالما كنت تشتاق الوصول ..لكنها تغلِبُ سحبت ظلالك عن الطريق وعبس أحرقت راياتها لأن عنترة باع حصانه ببعض خبز
وأنت أساطيل ضياء..تبرق الصحراء فيك على عجل وتمضي..تبكيك خلسة لكنها تواري الدمع عنك ..
.....
تجشمتَ عناءات طويلة في اشتياقك الممحي كغبار الطلع يستفز النحل في ربيع زرعته من تحنان قافية تنطّحُ في ذكرى صديد لامتشاق الروح ..وارتداء الغيم
لكنه العام الذي تحفظ تآاريخه لم يُقبل كعجاف الوهن ..أسال ذاك العنكبوت
ما زال ظلك يتضاءل في ازدراء تخمة ...أجهشت حين وصلتك ترحالا عبر ليل ..يزاحم الفلك ضباب
....
رؤوم ذلك البحر وأنت تعصيه تماما مثل ظل يغرق في اليباب
عفراء هات أهازيجك وانشريها عطر منثور تهادى إلى ملك الحيرة قبل ساسان المظفر والمعفر تاجه بالخزي حينا وبالترحاب
ما ملت صحارينا تتويج أوردة ...انكسرت هناك قافية الفرزدق
يبقى السؤال حائرا متكسرا ..يتلثعم الصمت البغي
عشتار ما زالت تغني أرتالا من الرمل الموشى بعطر الزيزفون
يخذلها العبيد المارقون
وحصانك الأشهب سنابكه ذابت فوق صحراء انكسار
تخفيك الوهاد خيفة الكثبان تغمرك برشح من ذهول
وأنت تحصي أصابعك كما الكسعي حين ندامةومقبض للسيف مكسور
أنت فارسنا الشقي ...لكن كطفح جلد
.....
فسّر ما يلي
كيف يرتدي البعث العروبي عباءات قم؟
كيف يبكي دجلة فتهرق جلق شريانا من دماها
ومن حَر دموعها يخر الأطلس ملتاعا على غضب
أمسك نفسك أيها الأموي
مدد علي ...ويضيع دمك مرة أخرى حسين
مدد سيظهر المهدي قريبا أو نحو ذلك
زينب لن تسبى ثانية
لكنها تسبى دمشق
روح الياسمين ..الزيزفون اليوم يسبى
حمص تنزفنا بصمت
ثم صمت ..
العرب لا يجيدون إلا اجترار ضحاياهم ..هزائمهم..ثم تصفيق
وغد أنت إن ذ كرتهم ..تذكي نيران مواجعهم..
عودوا حفاة طيبين...كما كنتم
وليعد كل النفط رملا كما الصحراء
وليجف ذاك البحر
فأنتم لا تليقون بماء
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:13 am

بلقيس
...
نبدأمن جديد

يقتنصك الوقت
مثل الزيزفون يشهقه الهواء
كبحيرة نامت بقرب قلب
بلقيس ..ما هذا الزمان
يعفر وجهك اليمني بتراب حلم؟
نفس الطريق الواصل من ذات حمص
إلى آخرملحمة على نبض عاصيها
مكلل بالصفصاف
حيث يجثو قصرك..على بعد شهقة
والدراق من وجع يئن
مسافرا في تيه ذات المسافة
بين قلبي وعطرك المسفوح
اسكبي وجعي مرارا..جرارا
من ودق حزن
تسعّره الدموع القانيات من أكمام لوزك
كهيولى ابتسامتك
حين سقطت سبأ في العدم
حمص البداية والنهاية ...
ومفترق الطريق
بيضاء حتى في اشتعالها
أكاد أشبهك تماما...
أنامل روحي تبحث عن فوضى الحريق
والدروب تصد السائلين..
مغلقة بجحافل الفرس
الغزاة يكممون وجهك
ولهاث اعصابي..

بلقيس ...
نحن أحلام كالروابي شاهقات .
مترعات بالوميض
أنضّد الوقت مساكب في تيه انتظار
أطويه كصحائف البلور ...
كمائه العاصي..
والعاصي ينبع من أتون روح
ما فتئت تسافر كأسراب لهف
واشتياق لانعتاق
عبر ظلك الموشى بروح
تلتفع ذات الدروب المومئات
تحت جفنيك ألف ظل ..
والرمش ناعس ..
يظلله بغيم
حمص ...يا رحلة كل مشتاق لظل ..
تلفحناالصحراء
- صحراء وجد-
ونحن نسافر في خضم مأساة ..
تلفظنا الحياة
والزيزفون يرفض أن يسافر ..
أن نحلق في رحلة الموت الاخيرة
لنبدأ من جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:14 am

دمشق ...والعاصي
......

أعلق راياتي على فنجان قهوتك التي لم تشربيها
وتر تشابكت أغصانه مع ثر العيون
ذات حلم كنا هناك
نتربع على سفح ربيع
نستذكر أغنيات
غرناطة ما ماتت ..لكنهم جزوا ضفائرها
صلبوا وجهها على باردات الرخام
غرناطة عناقيد حب وانتماء
واشتهاء
مات كل المنتمين
جمعوا العاشقين في قفص ازدراء
....
ما كنه الحكايا؟
السماء لا تحزن ...لا تمطر كسفا بل شقاء
ونحن الراكضون اللاهثون خلف كناية التحرير
والغسق المدجج بالزوايا والمتاريس الملونة
هل الحرية جدث للعابرين فوق الصمت والصحراء
توابيت لم نشتاقها لكنها تأتي من موحشات الغدق
امسح ذاكرتك بدمعي
دمي المنساب على عروش الطمي
ملح
ترهات كل ما أحكي ..
الوطن موشى بالزواريب الكئيبة ..بالأكفان
الريش لم ينبت
لم ينبس بحرف
اللغة غواية ..احترقت بصمت العابثين
وعر طريق المجد
لكن أين دهاتنا والعابرون على صخب الموات؟
موشح آخر ..تذوب قضيتي على وجه اللجوء
تمّحي كل المآذن
تشنق كل الكنائس
لم يبق سوى الصليب بهتانا
تسمِّرنا عليه أيدينا وأيديكم
...

ما بال مصر ترقص على صفيح ساخن
لا تشعر بنار واحتراق
وبغداد على شخب النخيل
ترمق قترة الخوف
وتزدري اليوم من جاء معاتبا ومكابرا
ماالذي دهى دجلة ألا يرتمي في حضن تطوان
ليبكي..
لم تفطم على الذل حدباء المد ن
فلسطين تلتفع رداءات الخصام
نصفها يعلن البعث حصانا
وشطرها المعنى في الحصار
والبحث عن قدس جديدة

ما بال الشآم تنكر قاسيون
ودمع بردى يأبى الجفاف
نيرون أحرق روما مرة
وظلَّ يلاحقه الوجع
لعنات من آخر الأصقاع
وأنت أحرقت قلبي وكل مدائن التاريخ
وتظل الريح تعوي كالذئاب
تصفيق ..فأنت الفاتح الأعظم
....


تأتين موشحة بحزني ..والحزن بحر لا يضام
تشدين البرد إزارا لا رماد
أبكي بلا دمع ..تشنفني الحكايا..هو التجفاف يؤلمني
لا أشكو من شح ولا سح
فالياسمين من عيني دمشق مداد
أذكر بيارة الليمون ..تمد رأسها خجلا
بهتة ..يعلو الدخان
لا ماء يغسل وجهك
لا تمسح سر جمالك العنقاء
دمشق أيقونة العشق
تترنم على شفاهها حمص
تغار حلب تدمدم عشقها شغفا
ما كانت كل المدائن تمائما بلا وهج ولا روح
تتهافت على جرف الخديعة والخداع
لكنها تأبى اليباس على حرف وجيعتي..على شفتيك
لن يقترف العاصي قصيدة
لأنه العاصي عنيد سيجري في عروقي
بدل الدماء
لا يجحظ الأعراب لقافية اشتياقي
دمشق أعرفها موئلا للحب
تفتح أذرعها ..برَدا نحو السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:14 am

عاشق دمشقي

هل يرويني ماء
............

أنت ظل
لست تشبه الظل تماما حين ينداح وقتك مثل عطر
لكنه الظل يأخذك بعيدا عبر ريح تغلف الروح وتمضي كالسنونو
تبحث عن ماهية الزمن العقيم ذات خريف حيث تمضي أوراق كل شيء في اصفرار
..
أنت القصي
دائما عن مسرح زمانك الهش تنوء بك حكايا كنت تحفظها تماما
يهصرك النداء الذي طالما حلمت أنك تراوده ..وكأنك التاريخ المنسدل من وجع الغيوم
والتاريخ في شدق يقول عكس ما يحتويك
...
أنت مسرح الافق
الأفق غاب عبر مطية الصحراء ..والظل يتبعك عبر رمال الوقت
سديمي فضاءك ..عجاج يزدريك ..يصفعك ثلاثا في رحلة الماء
مثقوب حصارك إذا أنت لم تملك زمام ناصية الزمان..والزمان علقم يكوي الجباه
....
أنت جبهة البحر
البحر حر ..تسافر مراكبك عبر العباب
لا يرعوي يمشط شعر موجات ..يكحل عينيها بالإثمد العربي
وأنت تجتاح عبر الغيوم النائمات على زند رؤاك ظل وجهك
ووجهك مثل سفينة حبلى بدراق الأماني ..لا تعرف لشاطىء العشق سبيلا ..ولا لرمل الروح فيك مسرى أو طريقا
........
أنت المطر
تشبه حبات العنب ..من عناقيد دمشق ..يكويك بعشق ذلك ال..بردى المسربل بالخزامى والياسمين
دموعك تترى من لوعة العشق المسافر في دمائك
والعشق الآن أفق رمادي
أنت العاشق المحموم من شفق اغتراب
دمشق دمك ..فكيف يكون المجرد من دماه
....
أنا العاشق الدمشقي
أنا أنت ..وأنا المسربل في رياح الشوق
تعتريني رعشة الفقد الطويل فأذوب من عشق جلق
كيف أثوب من لهفة تجري كما العاصي كما الدراق يا وطني
على معطف الصيف الذي جرى من عطف قافية تسري كمائك المثقوب
لا يرفوني ماء إلا من عطر دمشق
....
أنا المفتون فيك وجرحي نازف ..ملح و قار..
ارقئي جرحي يا دمشق حنوا
وارفِ ظلالي ال..تمزقت من عصف روح
أنا العاثر في متاهات غياب
أنا الفقد والمفقود على صدر الجرح ..والغيم الكسيح
أنا الظمآن إلى ظل الزيزفون ..فهل يرويني ماء؟
..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الإثنين مايو 08, 2017 4:15 am

عناقيد اشتياق
....

يبحث عنّي الصباح
يجد ما تبقى مني في فنجان قهوتك
لم يغتسل بعد من آخر المطر
ودق ينهمل كربيع
لجِّيّ أنت كما المساء
موج يسابقه موج
دهشة تعتري كل الناظرين
إرتحال القمر
السامقات بغنج السرو تضحك خلسة
والداليات تمد خصرها عناقيد اشتياق
أفتقدني
تمتد يد العتمة
تسرقني بعيدا
تسربلني بثغر لا أعرفه
ألملم شفتاي ..وبعض أغنيات
أفشل
يرددني الناي على سفح الوميض
الأنا مبعثرة تماما في كل واد
يسافر النهر عبر روحي...
يشهقني ..
يبكيني سحا
يهديني إلى حضن زيتونة
يكلؤني الجبل عبير اشتهاء
وانتماء
شعث أنا ..مثل غاز رمادي
أبحث عن نفسي في دهاليز الخواء
ألملمني ..أجدني مبعثرا
رذاذ يمتطي صهوة الهواء
أنا وليد بردى
أمي زيزفونة حمصية
يدور البحر ..زوبعة
أبحث عبر رحلتي القصواء عن رمز انتهاء
يهصرني الحب جدولا
مفكرة الزمان خاوية تماما
إلا أنا في كل زاوية تخبئني السطور
كأحجية
أشتاق إليّ
يتمدد الوسن في بحيرات عينيك
يمسح حزن دمعة رسمت خيوط الفجر
ظبية العشق تمشّط شعر سنبلة
أو خزامى
يسيح اللون من ثغرها
تغازلها نسمة تخط ّرسالة في العشق
لأسراب حمام
يغزلها العاصي ...يدمدمها
خذني إلى حمص ..اشتياقا واشتهاءا
خذني إليك
أنا الوطن المدمى
أخجل ..أنا الغريب
كيف لا أتوحد فيك
أنا الغامض ..والذكرى
تخضّلني غصون الياسمين ..
تعرّش على شراييني
تنبض مثل قلب
يا عشقي المقهور فيّ
تحرّقني مثل أعشاش الطيور
تلثمني ..ثم تنشرني على حبال شمس
ينتشي قاسيون ...يغرق في برد عيوني
أدثّره بشغاف قلب
يدندن بجلال صمت
هسيس مشاعري لعشقك صدى
انا المترع فيك
بالصفصاف على منكبي بردى
أنا المزروع فيك
قرنفلا يوما
وتارة مثل لألاء يافا الحزين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:12 am

ايلول لا تحزن
.............

أربّت على كتف أيلول فترحل الشمس ازدراءا
ويعلو خرير الماء ترياقا للصامتين العابثين بأوداج الخيال
ماذا يفيدك أن تهتك عتمة الليل الأصمّ بفجر حلمك؟
ماذا يضيرك أن تكون الشمس على مقاس الأرض أو يكون الظل مقاس أخيك؟
لا تنظر إلي أنا المنبعث من ترهات الكون والاعراب
أنا والملح صنوان فلا تكتحل عيناك بي..
فإن فعلت ومسحت وجنات الغياب ..تضرجني الدماء من وجع الحكاية وخاصرة السماء التي تنز من فجيعة الموتى
لا تقف عند حدود ي..قد تهصرك الريح ..يمسخك الطغاة ..أيا تكون
لا ترتدي جلدي
..
أيلول خديعة أخرى على أبواب الخريف
وعمرك أصفر تسّاقط أوراقه مثل الحروف
اقتلع عيني حتى لا أرى تقلب وجهك في السماء
تبحث عن قمر يأخذك على بساط الريح
توردت أحلامك في نبيذ الوقت..وانطفأ الظلام
أيها الباحث عني في كلتا يديك ..هل ترى وجه سدوم
هل ترى وجهي المخبّأ في أمهات المدائن ..في الحقول
في كل سنبلة تحولت رغيفا للجياع
..........
إبليس ما باع قضيته الكأداء يرفعها في وجه الإله
والعرب باعوا حتى حرائرهم لبني صهيون
يأتي أيلول مضرجا بدم كالصبح حين ينبلج من كبد الظلام
أقول ..أيلول لا تحزن ..
والحزن عناقيد مدلاة من عنق السماء
أيلول لا تحزن ..
ويضحك صحكة صفراء ثم ينوء من وجع
ويمضي في ازدراء
يحمل هامات الجبال حزنا ووجيعة ثم يطفق من ضجر ابتسامة بلهاء
أيلول ..أنظرنا نحمل حقائب ترحالنا إلى مدينة أخرى بصمت
وسأقول أيلول لا تنتظر فغيومك مثل أعراب الخيانة كلها عقم ولن تلد الحياة
لن أزرع قمح آلامي
حتى نارك لن تنضج خبز أطفال تمرغوا في وحل الحدود..والوعود
ولا ماؤك يغسل أدران الخديعة من أخوة في الدم
سنحمل أوجاعنا حتى يمضي ذياك الخريف المر
سنحمل حقائب انكسارات وصورة الوطن الجريح
سننتظر الربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:13 am

ظلال عربية
.....

و تتركني وحيدا
أرسمك.. وجهك المهجور على قارعة الرحيل
مثل أرتال غياب
ترسمني حافيا مثل ظلك تعكسه مرآة عجوز
فكيف تكسرك المرايا ..وأنت ترتق فتحة الشمس الأخيرة
تداورها عين يسامرها الضنى ..لا تشتكي
تعول الريح ..تفضح عباءات الهواء التي ترتدي وثنا يحيك الشائعات
شفاف يفضح ثغرك الدامي .ولهاث أحلامك يرتجز الهواء بحرا مالحا حد ارتواء
تمخض البحر بموج مثل سيل لا يرعوي ..يجرف أحلام الصباح ..يذروها رمادا يستطير كالشهب ترمقها العيون ..
شاحبات مثل برق تشرين ولا يلد المطر
فسّرني قليلا
كيف تترجمني والريح لم تشرق من ضحى الإغريق
والبنفسج يلملم آهاتك ..يبعثرني مثل شعاع الرمل وتختفي
بلا معالم أنت مثل ظلي
والماء تحت الماء ..وجع من سقام ترحال ..لا يستكين
والسفينة غرقى في وحل انتظار ...مجاديفك لا تجدي هواء ًولا نقير
يضيع الحزن فيك أسرابا وأنت وحدك تدعي أنك صامد لا تنكسر
لا تندثر فيك الظباء المولعات ببئر ماء ...تجمعت حوله صبايا القبائل
التي أشياخها نسوا الضيافة والكرم
أحرقوا ظلك المترامي حول خيامهم وأنت تصرخ يا لثارات العرب
وأنا أكتنز خيامك الثكلى ..يلفحني برد احتراقي
والظل ينمو في اضطراد
قصيدة المدائن الثكلى والصحارى تلبسني عهدا جديدا مثل خيمتك التي مزقتها ريح حقدهم اللجوج
أغترف المنايا من صدرِ مقفرة يلوح في عينيها السراب ماء
والرمل يذروها اختناقا
نم يا صديقي على القذى ليس نكرانا لوجه الريح..فهديل موتك أسراب لا تستريح
نم على ظمأ العروبة ..لا ترتعش مثل خوفي
تكلؤك الرمال ببعض تحنان وروح
فتنسب وجهك باسما لصخورها
تنبجس الصخور ماءً
لكنه من وجع علقته على ناصية الصخور
لا تحسبه ماء يطفىء ظمأ التياع
هو من وجع الصخور ليس ترياقا لوجيعة كبرى
ترداد آلامك ال..تجوب صحراء عروبتك اتساعا
ولا شيء سواك يهدهد وجع الرمال
فانفض عباءتك من كل العرب
انثر بقايا عمرك في التراب
ازرع عقيم قمحك
عله المطر يراك
ينبت مرة أخرى خبزا ..لكن من دماك
....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:14 am

عمر
.....

لا ترتحل
الظل مهما تمادى يبقى ظلك
والران ينمو مثله على صمت القلوب
في الفجر كنا نتفق والحلم على سدانة الأشياء
في الليل كان ينفث الرمق الأخير
والرمل ذات الرمل حين يلفح وجه صيفك
يلتفع عباءته البليدة المطرزة بعقارب كل شيء ..إلا وجهك الاموي
أنت من قتل الحسين خلسة ..وسبيت إلى ساح دمشق زينب
أنت صلاح الدين الذي نكث حرث مصر وغزل حريرها ..لتكرهك القبائل
أنت بعت آخر أندلس لأمة يعرب وعقدت مع الفرنجة صفقة لتبيع بابل
أنت الدمشقي ..حتى لو لم يسميك أبويك عمر
.......
يهيل عليك الحاقدون سيوفهم باسم الله وكل الأنبياء
أحرقوا باسم التقية غوطتك المعشقة بروحك ومزقوا عشبها
تنداح روحك مثل مشمشها..تطرز عشقها المدمى على أعتاب حنجرتي
وصوتك يرفض أن يغادر
تقاوم دود الارض ..ونيران حقد لا يرعوي ينفث اللهب السادر تحت الكساء خدعة
اهدأ قليلا ..روحك تنتصر ..
دراق حمص لا ينكسر
ولوزها ال..يزهر حتى في وجه الطغاة تحديا
ما زال يمنحك الزيزفون عبق الحقول الساهرات عشقا لروح الشام
مهما تهاطل الحقد اللئيم من صهيون أو صفيون
من المختبىء آلاف السنين في السراديب أو بين المقابر..
واعدا بقتلك إن جاء لأنك اطفئت نار المجوس ..فأنت كافر
من نبي آخر الزمان المعفر بالعفن الموشوم عارا
.....
لا ترتحل ..
فقد يمنحك نبي آخر هذا الزمان منصبا في البرلمان
وبعض مُفتون قرروا عودة زمن الاماء
وبعضهم قال إن الحج في قابل الأيام سيبدأ من كربلاء
قف ...إن وجهك ممطر مثل اللظى
أوداجك نفرت دماءا كالعنب
شراييتك مثل حدود هذي الارض تضمر ذات برد
تمرد أيها الدمشقي على وجع السنين الغابرات
أنت ترتب وجع الملامح ..
الذرات خاملة تماما ..
قطبيتها فرغته روح ريح عابثة ..
سقطت من أكف النجوم دموعك...
أيها الراحل في عبث انفجارك ..
هل يتسعك الكون يوما
ستمزق حقدهم ..
تطفىء نارا اندلعت مرة أخرى أوارا في أتون لا ينضج إلا الدماء
ستنطفىء ..هيا عمر
...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:14 am

ارتياب
....
ثملٌ هذا الصباح
تغدقه الريح تحنانا
يترنّح كأشجار يعاركها الهواء
تنحني خجلا ..لا تترجم خوفها مطرا
مدينة غرقى ..يوسّدها الظلام على راحتي فجر
أنتشلها مثل خوفي ..فتغرق في وسن و سيل
لها كحل عراقي عرفته
حين ضمخني على أسوار بغداد
...

تساقط الحزن كسفا
لا يستحي من عيني مدينة
تنهش الغربان من لحم نخيلها
لا ترعوي الغربان من سفك دجلة
نزفا مثل كل سنبلة تهاوت في مجمر عربي
والقهوة المرة ساذجة تماما
تركع ذليلة لأعمدة الظلام
هواها مثل الشمس تحرّق أصابع الموتى
تظن إنها تندمل الجراح
....


عرايا نحن مثل مرساة
جردها الباغي من طعم انتمائها لسفينة كانت تجوب الياسمين
وتغرق في وهم انتماء
بلهاء هذه الصحراء - عربية -
تهرب من ظلها مثل ظل قيظ يختبىء تحت جلد عظية
يرهقها انتماؤها إلى عطش الجنوب
يسّاقط ذاك الشمال الرطب على وجع مكدس في خلايا الصمت
تجرحه على عجل كلمات تكاد تشبهني تماما
وملح البحر عابر لا يستقر
وأنت أبكم ترى بعين سذاجة الندماء ولا تُروي سماءك
مخضبة بقمة عربية سمراء على رمال الوهم
لا صوت إلا صوت الخائفين
ومحفل يبيع دراق الاماني
وأنت تصهر رسمك في رحيل الصوت عبر سحر الانتماء
...


وجع أنت كما السحاب المرتمي على خاصرة الطود الأشم
وجع تسافر كالحكايات الممضة
عرفته حين زرعته من ألف عام تذكارا على طريقهم التتار
وأنت توجعني كظلي كما انطفاء الوقت
الذات تركل ذاتها
علّها ذات أفق تضمدني الرمال الباكيات على وجع العروبة
يصيح الفارس المشتاق للكرسي
ها أنذا العربي الشهم
الخيل والليل ...لكنها البيداء لم تعرف مشتاقا كظلي
الرمل خاف من وقيعة أخرى
يسير حافيا كالرمل ذاته في مستنقع لليتم
تضيع خطواته كالبحر على جسد العراة
وأنا أردد ذاتك المهزومة في كل واد
......

أيها العربي لا تكن شؤمي كله
لا تكن فرحا
فالفرح غصة في الحلق
ربما بات احتشاء
على صدر ذات الارض سنرتمي
نقبل ثغرها الذي جف من طول الغياب
فهل ذات يوم يقبلنا ثغرها الحاني؟
أم سنخفق مرة اخرى
يلازمنا ارتياب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:15 am

قميص يوسف
......

نحن في الأفق الرخيم
نحرث الغيمات ..
لنزرع قلوبا من إجاص
بين مدّ يطاول أعناقنا
وجزر يناوىء رمل الكائنات
نحن في البحر عقم مالح ..
حاثّة الإنبات لم تتخلق
تشدّنا الثورات إهليلجا يمضي كئيبا لا نعرف إن كنّا خريفا
فالربيع ما تفتقت براعم اليتم فيه لكنها ثمار أينعت دما وسفرجلا وعناقيد غبار
....

كما يعقوب سيد الأحزان ..تلال دموعنا سفحت لتسقي حقول الكبرياء التي لم تُنبت على الصخر إلا صخورا واجمات..
وبئرا مرتعا للأغلال والظمأ المسافر كالخطايا
لا ماء تأتيه السَّيّارة لتنقذ ذلك ال..يوسف
ولا قافلة تجيء
هذه الرمضاء من كلح العقول ..يشتدّ فيها الوهن كماء آسن ..ملجأ لفجّ الأرض
أعمق من قاماتنا البلهاء تسكن في جباه الوقت والذل
الضريح يهتز كريح بل كغيم لا نراه ..لا يعرف حدود الشمس ولا الشتاء
...

لا تفتح ذراعيك للوقت ولا لمطر الخديعة ..قف ..
في قاسيون ذابت كل الترهات كثلج أدمنّا رماده الذي لا يحترق
إسأل..أيوسف تأتيك البشارة ؟
ونحن لم نضمد ملحنا الكاوي وجرحنا المكتظ فينا
نُذُر السماء لم تأت لتُرقِىء نزفنا العاري .. ولا حتى تواسينا
..وأنت الظل
عفوا أنت تشبه الظل تماما إلا في استراحة الفيء من قيظ الهجير
أنا المكلوم في وطن الزنابق والحكايا
وطن الحرائق والخيام التي تعبر طرق الريح والغبار الكامد الألوان
أتلقّى ظلي المفقود فيك ..أطعنه بهواء بارد
لا عطر ينثال كوجهك ..ظمأ وحيد يعتري كل القوافل
.......
تعكسك المرايا ...لا شيء يشبه ظلك المفقود
جرار حزنك تلتمع
لا تكن شريكا في ظلم المرايا .أو تهشيم وجهي
الرزايا تحيطنا
نحن كحقل بارد
مارق من كل حكايات السأم
ظلك المذبوح كظلي ربما ليس تماما
والشمس أرجوحة للصمت
لا تحزن كلنا في الإرتحال غبار
لا يخلق إلا العطاس ..ورمل
تشمتّك البراري
يرحمك الله بنيّ
وأنت لا تجيب
أعمى تدير رحى الارض بكاءا
تذروك الرياح ..تأخذك بعيدا ولا أفق
...
سراب أنا.. وأنت
والوصل مفترق الطريق
شركاء في الحزن كلانا
فلنوارب المأساة قليلا
تدخلنا نسائم من ربيع
أوشاجنا معلقة على الرواية والطريق
عرايا نحن
أسلمنا الجميع للوحل والهم ّ المدثَر بعباءات انتقام
مصلوبون حتى العظم
على بوابة ذاك الربيع
ننتظر..نمدّ أذرعة اللهاث على عشب قريض
هل يرسل يوسف ذات القميص؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:16 am

عقم
.....
القي عصاك فقالت جعبتي فيها الكثير ...
نجوم لملمتها ..
احلام ...
وبضع اوراق وصورة...
ربتّ على خدود الرمل ..
شهقت ..
تسللت من عينيها دمعة ...
أحرقت ظل الرمل القابع تحت ظلها ..
رسمت وجه صورة ضاحك الثغر ...
كوجه مدينة كاد من ظالال الشمس يحترق
بعيد هو البحر
بلا شطآن انتظر عندها
بلا رمل
الصحراء سحبت ظلها عن وجه بحرك
وسادن الظمأ يحمل سلال شوق
يتوقف الزمن عقيما عند ظلك
الماء الذي افتقدته كان مثقبا من عجز المطر
والغيوم تناست ابجديات المطر
لا فقه سوى ظلك
وذاك البحر المتناثر اشلاءا على ناصية الدروب
كم عمرا احتاج لامسح تراتيل وجهك عن وجعي
ولهاث احلامي البعيدة
كم مدينة تجتاحني كما اللظى والركام
لماذا كل اشجارنا تفقد ظلها ؟
ونحن نعتق جرار الحزن
كم رمل يشتاق ان يضمنا حتى في زاوية انبعاث
نكاد ان نكون العقم
ولا عقم إلانا
كيف نداوي جراحات ضمدناه بملح
فالخيل تناست كل الصهيل
ونحن اجداث عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الثلاثاء مايو 09, 2017 3:17 am

أيقونة صدى
مياه النهر لا تعرف للعود طريق
...
أغترف أحلامي من شأفة ليل
الأنا تتمرد على ذاتها
تغرق في رمل احتراق
تكوّرني
أحجية ترسم ملامحها
تعدّد كم آه مرت على جسد الطريق
الوقت يختزل الصقيع
الشمس منهكة تماما
يشدّها أذان الفجر
يرهقها الوقوف
تصلي مكابدة على مقعد للريح
يسير الغيم
برق ورعد
نتقاذف الأنفاس ..نخبئها..لفارس لن يأتي
ينهض الكباث ..يبقر وجه الارض في حنق
تجتاحني الصحراء.. تتوجس غصة في القلب
بادية الشآم تنفث وجه رحّال عييّ..أتعبه الشوق فانحنى
تكوّر مثل د نّ في حانة مخبئة في ثنايا سأم
الصبر لا يفنى
سراب يعانق شرفات ريح
الصحراء كعادتها ..لا تروي الظمأ
الريح لا تبلى ..ولا تثمر
تمهلنا قليلا ..حتى نرسم بلاهتنا بحبر لا تراه
تسأل ..متى يثور بركان الصنوبر؟
متى يفور تنور ضيعتنا بمن جاؤوا ؟
جيادهم غاصت في رمل ذاكرتي
غارت عزائمهم كماء..
ضيّق..حد الوقيعة بين قبائل الأعراب..هذا المساء
البحر أطال سجوده ..حتى لا يغرق
يقلّب كفيه ..يدعو لآلهة بالكاد يعرفها ..فتغرقه
البحر أيضا ملّه الظمآن
مالح كألف مساء هارب
مثل ظعينة ضاعت في غيابات انتهاء
تفتتني القبيلة ..ديار بثن
تحرّقني أصابعها ..تنثرني كرماد هندي توارى
لكنه الوقت لا يُحرق
انا مفتَقد تماما
على جثة الصحراء أبكي
يهدهدني الفرات
أحب المطر..لكنه لا يعجب العشاق
لانني اشتاق البكاء
أحلم منذ آلاف السنين
أن اعانق دمعي
يسّاقط من السماء
أحبّ ان أبكي إمطارا
الطحالب تنمو على جسر قلبي
يسشتري حقدها الأبدي على خاصرة الزمان
لا أحتاج كل هذا الوقت
كي أعلق خيبتي
نبراسا على جسد المدينة الثكلى
فهذا الخريف لا يكفي كي أحاصر غربتي فيك
برميل من حقدك يكفي لإخراس الجداول
وتحنان حديقة لوجوه من رحلوا
لكنه النهر يأبى الرجوع
مياهه لا تعرف للعود طريق
تذوب في البحر
تصير مجدافا
أتوحّد في مفاتنك
أغدقيني سحائبا
وانزعي طحالب القلب
انثريني على ربا القلمون وردا
ورصاصا .عيونا تداوي اجتراحات القبائل
من يشفي غيظ المدينة ..إذا الماء قد نضب
من يداوي لوعة المشتاق
إذا نفقت كل الحقائق
أشتاق الزيزفون
يَبكيني ذلك الصفصاف
ال كان ممتدا على العاصي
يخبئه من نظرة الحساد
أحرقوا قلبه ..الصفصاف
لكنه العاصي ..وبعد ما انكشف
ظل معاندا ..رغم دمعه
ازدرد حنقه ..غصة في القلب...صدى
ألقى نظرة بكماء..ومشى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
أحمد العربي
Admin
avatar

المساهمات : 881
تاريخ التسجيل : 27/04/2017
العمر : 52
الموقع : ملتقى الكلمة الحرة

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة أحمد العربي    الأربعاء مايو 10, 2017 11:11 pm

لأنك مثلي
.....

ولأنك مثلي
لا ترتحل عبر صناديق الكلام
لا يقنعك الوشم ...أن أمك كادت تموت وهي تلفظك بعيدا
لم تعد أحشاءها تحتملك
لأنك أنت .. انزاحت كثبان الرمل نحو جنوبها وتوضأت بالسراب
معصرة الزيتون صارت الفاصل الوحيد بين معمدانية عطرك
وكل كلام العرب
هل سمعت نشرة الأخبار
في كل المحطات كانت عن الصدأ المقاوم
وكيف الرمل يزهق روحه عند حفر الباطن
والأحساء تزفر قبلتها الاخيرة
والبحرين صارت بحرا واحدا..يلاحقه المجوس
.....

الرملة كانت المحجة الكبرى
يرثيها اللدّ غيوما من زبد..
تعربد في سماء لا تطالها عيناك اللا مكترثتان بالغيب وحتى بالمطر
تهجوك الرياح وأنت تعاير وجوم وجهك بالموبقات
لا تحترق فالنار ينقصها لزاما أن تكونك مقصلة اشتهاء في أتون طيفك
لا تعزي نفسك بالحبق..القلق سيد الأشياء
الرمل لا يؤمن بلحظة اشتهاء
لا يصلح أن يكون مدافن للحمقى
ونحن نردد لا أحد..كالببغاء حين يرجمك بحقد
-لا أحد إلاك في هذا المدى المفتوح للتاريخ والنسيان -
موجة أخرى تلوك جباهنا وتختفي منك الطريق
لا أحد إلاك
....

يصعر خده البحر
لا ماء للعطشى
من اغتال المطر؟
يسجد في انتهاء
سبحان ربي الاعلى
يرتل آيات
ينسى البسملة
وقيظ حارق يوارب وجهه عند باب المقصلة.. اشجارهاومضت إليك.. رحلت كغيم المكحلة..والكحل ضاع
فسدت صلاتك يا رفيق
نداؤك العبثي مختنق تماما
تصلي الفجر بعد الريح مفتقدا روح الغنائم
التمائم إمعات لا تلد إلا الخطوب وممالئة الفراغ
لا تأتِ وحيدا في الرحيق
حيث تلملم شعثك المنضوي تحت رايات الطلاسم
....

فكك جدار الوقت
أتلو عليك قصيدة لم تكتمل
مات شاعرها في مقهى لا تبيح الكلام لمغترب تولى عن الزحف الاخير
مات على رصيف الأمنيات
ينفث قصيدة عذراء شوهها غراب يحتمي بجريدة عن الموقف العربي لإن يافا لم تكتحل عيناهابظل والإثمد الذي ضل الطريق من المدينة المنورة حيث ترقد تهامة والحريق
هل من طريق آخر يودي لحزن القدس
استفت ِبغداد..دمشق ..القاهرة..تعزّ..وكل سبحة المد ن
نتيه في زنازين العبادة لحاكم نكاد نمدحه لعهر ..نقدسه لأنه لا يحيي ...يميت
يعتقل كل العبارات لزوما للممانعة الرديئة..
يفتح الجرح أبوابا مصدعة
يفتري الحكمة مضللة ..والقطيع تائه لا يستفيق
....

ارجمني بظلك أو بظلي
حتى نفترق..سيان نحن..المرايا تقولنا في كل صبح
ذات الوجوه الشائهة
كل الحكايات موئل للبوم
ثمة موعد يحترق حتى نهايات الشفق
الشحارير ماتت بعدما أضناها الطريق لمعترك من الخزي ومعترك آخر مجهول الغواية والهواية يقترف السماجة
أفّاق لا يجني الحكاية كلها ويرمي قمحنا في محرقة
لا نعرف طريقا آخرا
يسلكه الصباح
لا تخلع نعلك في مقتبل صيف
لتمنحه قلادة لحاكم الظل الفريد
سيجعلونك مائدة ل يهوى
ويهوى يقتات على دمنا الرخيص
وأنت العاشق العربي
الذي لا يعرف عن العشق إلا سحابة صيف
فلا تجردني من عناقيد العنب
العنب شاخ ..زبيبا لا يعتصر
حاتم الطائي مات من ألف عام أو يزيد
وليس هناك من يشعل النار رحيقا في متاهات القبائل
كل الخيام ولا أحد
إلاك متكور حول أتون موت واغتراب
أسأل الخيمات عنك
يسجد الجامع الاموي
ويسأل
هل أنت دجلة ..أم فرات
تفرّالأجوبة
أهرب من ظلي إليه
يمتقع لون السراب
ولأنك مثلي
نضيع مرة أخرى كطيف
فتولد ثورة الرمق الأخير
.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkalema-com.yoo7.com
 
موسوعة أحمد العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 5انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الكلمة الحرة :: الفئة الأولى :: منتدى الموسوعات الشعرية والأدبية :: موسوعات أعضاء الملتقى-
انتقل الى: